تصاعد العنف ضد مسلمي ميانمار

By :

أفاد التلفزيون الرسمي في ميانمار، توسع رقعة الاشتباكات بين المسلمين والبوذيين، لتصل إلى مدينة "يامثين"، التي تبعد 64 كيلومترًا، عن "مايختيلا" التي بدأت فيها الأحداث قبل عدة ايام.

وأدت الاشتباكات إلى حرق جامع وأكثر من خمسين مسجدًا في المدينة، بالإضافة إلى جامع آخر  وعدد من البيوت في مدينة "لوي" في إقليم "نايبيتاو" التي وصلت إليها أيضا موجة العنف.

وكانت الاشتباكات التي اندلعت في مدينة "مايختيلا"، قبل أربعة ايام، بين مجموعات بوذية ومسلمين، أدت إلى إعلان الرئيس الميانماري "ثين سين" حالة الطوارئ في المدنية ودخول الجيش لفض الاشتباكات، التي أدت إلى مقتل 32 شخصًا وحرق خمسة جوامع.


اترك تعليق