الإتحاد ينعي الأستاذ الدكتور العالم الكبير محمود حافظ رحمه الله

By :

تلقّى الاتحاد العالميّ لعلماء المسلمين ببالغ الأسى والحزن نبأ وفاة العالم المصري الكبير الأستاذ الدكتور محمود حافظ رئيس كل من مجمع اللغة العربية والمجمع العلمي بالقاهرة، هذا العالم الذي وقف نفسه وعمره لخدمة تراث الأمة، والحفاظ على اللغة العربية، والثقافة العربية، وهو أول مصري يحصل على شهادة الدكتوراه في علم الحشرات، وثاني مصري يجمع بين رئاسة مجمع اللغة العربية والمجمع العلمي.

وقد كان آخر لقاء بيني وبينه رحمه الله في عام 2009م حيث دعاني لحضور مؤتمر المجمع اللغوي، وقال لإخوانه: أقدم لكم شيخ علماء الأمة ليلقي كلمة المراسلين، وقد لقيت منه من الترحاب والإكرام ما عرفني على حقيقة شخصه الكريم المحبوب من الجميع، والذي لا يخطئ أمامهم في ضبط جملة، وقد لمست منه جمال خلق، ورحابة صدر، وعميق وُدٍّ، وصفاء نية، مع حكمة وحنكة في الإدارة، وقوة ذاكرة، وعلو همة، وكثرة نشاط قل أن يتوافر لأمثاله، كل ذلك مع تقدم سنه رحمه الله رحمة واسعة.

والاتحاد إذ يقدم عزاءه إلى العالم العربي والإسلاميّ، وإلى المجمعين اللغوي والعلمي، وإلى أهل الفقيد وتلامذته ومحبيه في العالم أجمع، ليتضرع إلى الله تعالى، أن يلهمهم الصبر والسلوان، وأن يتغمده برحمته، ويسكنه فسيح جناته، وأن يحشره مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين، وحسن أولئك رفيقا، ونسأل الله أن يخلف مصر فيه خيرا، وإنا لله وإنا إليه راجعون،.

 

يوسف القرضاوي
رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين


اترك تعليق