الإتحاد يعلن تضامنه مع الشعب الفلبيني ويدعو الدول والمؤسسات الإسلامية لإغاثته

By :

الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين يعلن تضامنه مع الشعب الفلبيني على أثر الفيضانات المدمرة التي ضربت جنوب الفلبين ويدعو الدول والمؤسسات الإغاثية الإسلامية لإغاثته بصورة عاجلة

 

الحمدُ لله، والصلاةُ والسلام على سيدنا وإمامنا محمد رحمة الله للعالمين، وسائر إخوانه من الأنبياء والمرسلين، ومَن اتَّبعهم بإحسان إلى يوم الدين.

وبعد،،،

لازالت الجزر الجنوبية لأرخبيل الفلبين تعاني من جراء الفيضنات المدمرة وبخاصة جزيرة مندناو ذات الاغلبية المسلمة اذ قتلت هذه الفيضانات ما يزيد عن 600 فرد واهلكت الكثير من الممتلكات والمواشي وأتلفت الكثير من المساكن والمباني مما تسبب في بقاء الآلاف من المواطنين تحت العراء لأيام عديدة، ولا يزال الكثير منهم على تلك الحالة الى الآن. 

وأمام هذه الأوضاع الانسانية الماساوية ومن منطلق الاخوة الاسلامية مع غالبية المتضررين والانسانية التي تربط جميع بني آدم ولا سيما في مثل هذه الكوارث الطبيعية الخطيرة فإن الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يدعو الى ما يلي:

1- يعلن الاتحاد عن وقوفه الكامل مع هؤلاء المتضررين نتيجة هذه الكارثة ويعلن عن تعاطفه وتضامنه مع الشعب الفلبيني في هذا المصاب الذي يتمنى من الله أن يخفف آثاره وآلامه عنه. 

2- يدعو الاتحاد جميع المنظمات الاغاثية في العالم أجمع وفي العالم الاسلامي بشكل خاص الى الاستنفار من أجل نجدة هؤلاء المنكوبين والصرف عليهم من الصدقات والأوقاف والأموال المجنبة، بل حتى من الزكوات لاغاثة هؤلاء المتضررين وحماية كرامتهم كما قال تعالى {وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلًا} (الآية 70 سورة الاسراء). 

3- يناشد الاتحاد الدول العربية والاسلامية القادرة على مد يد المساعدة لهذا الشعب المنكوب الذي يعاني بالاضافة الى هذه الكارثة ويلات الحرب منذ ما يزيد عن نصف قرن في جزر الجنوب بين المسلمين والدولة للمطالبة بحقوقهم والدفاع عن هويتهم الاسلامية." والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه" فقد أمرنا الله تعالى بفعل الخير واغاثة الملهوف حيث قال تعالى {وافعلوا الخير لعلكم تفلحون}(الحج 77). 

نسأل الله تعالى ان يرأف بعباده ويلطف بهم  وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

 

الدوحة في 30 محرم 1433هـ
الموافق:26 ديسمبر 2011م

أ.د علي القره داغي                                            أ.د يوسف القرضاوي  

الأمين العام                                                        رئيس الاتحاد

 


اترك تعليق