الخطيب يدعو إلى انتخاب مفتي سوريا

By :

دعا الشيخ أحمد معاذ الخطيب رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض المستقيل إلى تأسيس مجلس إسلامي أعلى في سوريا، يَنتخب مفتيًا للسوريين لدرء فتاوى أحمد بدر الدين حسون المؤيدة لنظام الأسد.

وقال الخطيب في مؤتمر العدالة الذي أقيم في إسطنبول منذ يومين: "أطلب من السادة العلماء تأسيس مجلس إسلامي أعلى لسوريا؛ يَنتخب مفتيًا له من علماء الأمة الصالحين الناصحين درءًا للفوضى والفساد والتشرذم الفقهي".

وطالب الخطيب "برفع كتاب إلى اليونيسكو، وتسجيل تدمير المسجد العمري، واعتباره جريمةً أثرية وحضارية قام بها النظام ضد شعبنا وديننا وضد مكوناتنا الأثرية".

ومن المعروف أن مجلس الإفتاء الأعلى السوري يرأسه المفتي أحمد بدر الدين حسون المؤيد للنظام، والذي زعم في مارس الماضي عبر شاشة التلفزيون الحكومي أن "الجهاد مع بشار الأسد هو فرض عين ليس على السوريين فحسب، وإنما على كل الدول العربية والإسلامية"، على حد قوله.

وفي بداية الثورة، كان حسون أول المبعوثين إلى درعا للتأثير على أهلها، ولكن مهمته باءت بالفشل، وبدا موقفه منذ ذلك الوقت مؤيدًا لكل ما يريده نظام الأسد.

وشغل حسون منصب المفتي الثاني في حلب ثم المفتي الأول, ثم صار عضوًا في مجلس الشعب لدورتين ثم مفتي الجمهورية عام 2005.


اترك تعليق