الآلاف يدخلون الإسلام جنوب دولة تشــــاد

By :


أعلن الآلاف من أبناء دولة تشاد الأفريقية إسلامهم خلال الأشهر القليلة الماضية وذلك من خلال القوافل الدعوية التي نظمتها منظمة التكاتف للتنمية ومحاربة الفقر بالتعاون والتنسيق مع برنامج الدعوة والتعريف بالإسلام التابع للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين حيث شملت القوافل 5 محافظات من محافظات جنوب دولة تشـــاد .

 استمرت القوافل الدعوية لمدة خمسة أشهر متتالية جابت خلالهم 5 محافظات جنوبية ما أسفر عنه تحول ما يزيد عن 50 قرية إلى الدين الإسلامي واعتناق الآلاف من أبناء تلك المحافظات الإسلام بعد اعتناقهم الوثنية أو المسيحية في السابق .

 ومن الجدير بالذكر أن العديد من السلاطين  بتلك المحافظات الخمس قد أعلنوا إسلامهم وطالبوا الدعاة بنشر الوعي الإسلامي والثقافة الإسلامية وقواعد الدين بين أبناء المناطق والقرى التابعة لمحافظاتهم لتشجيعهم على اعتناق الدين الإسلامي والعمل بمقتضاه ، كما أن من أشهر القبائل التي اعتنقت الإسلام قبائل : ماسا و سارا ماجنقاي وسارا غامباي وقابري .

 وأكد الدعاة الذين حصلوا على دورات تدريبية وتأهيلية من قبل منظمة التكاتف بالتعاون مع الاتحاد العالمي أنهم يبذلون قصارى الجهد لشرح الإسلام وتعاليمه للمهتدين الجدد ولكنهم في ذات التوقيت يواجهون صعوبات في الوصول لكافة القرى والمناطق وتوفير وسائل الانتقال اللازمة لذلك لاستمرار تقديم الدعم اللازم لهؤلاء المسلمين مؤكدين في نفس الوقت اقبال العديد من القرى على الدخول إلى الإسلام .

وطالب الدعاة العالم الإسلامي والعلماء بتبني إرسال أبناء تشاد في بعثات خارجية لتعلم الإسلام الصحيح وفتح مدارس عربية إسلامية على الأقل في القرى الكبرى والاهتمام بالمرأة وتعليمها صحيح الدين الإسلامي لأنها صاحبة تأثير كبير في تلك المجتمعات ، ومطالبين بتبني مشروعات زراعية تساعد القوم على العيش وتساهم في تنمية تلك المناطق وخاصة أنه تتوفر الأراضي الزراعية الخصبة ومياه الأمطار والأنهار . 

 

 

 


 


اترك تعليق