ثابتون رغم الانتهاكات بمقابر المعتقلين

By : د. صلاح سلطان

أكد الدكتور صلاح سلطان( عضو مجلس امناء الاتحاد) -الأستاذ بكلية دار العلوم، ورئيس المعهد الأمريكي للدراسات الدينية والثقافية، والمعتقل من قبل سلطات الانقلاب العسكري- أن المعتقلين ثابتون، وأن الانقلاب لن ينال من عزائم المعتقلين أو دينهم، رغم الانتهاكات التي يتعرضون لها.

وقال سلطان -في رسالة وجهها من داخل السجن-: إن المعتقلين قالوا في ﺃﺛﻨﺎﺀ ﺍﻟﺘﺤﻘﻴﻘﺎﺕ "ﺍﻋﺘﺒﺮﻭﻧﺎ ﺷﻬﺪﺍﺀ"!".

واستعرض: "ﻧﺤﻦ الآن ﻓﻰ ﺳﺠﻦ ﺍﻟﻌﻘﺮﺏ ﺷﺪﻳﺪ ﺍﻟﺤﺮﺍﺳﺔ.. ﺍﻷ‌ﻭﺿﺎﻉ ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻨﺎ ﺳﻴﺌﺔ ﻟﻠﻐﺎﻳﺔ.. ﻭﻧﺤﻦ ﻗﺮﺍﺑﺔ 21 ﻣﻌﺘﻘﻼ‌ ﻭﻣﻨﻬﻢ المهندس ﺧﻴﺮﺕ ﺍﻟﺸﺎﻃﺮ ﻭالدكتور عصام الحداد ﻣﺴﺘﺸﺎﺭ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﻭﺍﺑﻨﻪ، ﻭﻧﺘﻌﺮﺽ ﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ﻗﺘﻞ ﻣﻤﻨﻬﺞ ﻭﺑﻄيء؛ ﺣﻴﺚ إﻧﻨﺎ ﻻ‌ ﻧﺮﻯ ﺍﻟﺸﻤﺲ ﻭ ﻻ‌ ﺿﻮﺀﻫﺎ ﻭﻟﻴﻠﻨﺎ ﻛﻨﻬﺎﺭﻧﺎ ﻭﻻ‌ ﺗﻮﺟﺪ ﺳﺎﻋﺎﺕ ﺗﺮﻳﺾ ﺇﻻ‌ ﺯﻧﺎﺯﻳﻦ ﻛﺎﻟﻌﻠﺐ المغلقة ﻃﻮﺍﻝ 24 ساعة ﻭﻣﻨﻌﺪﻣﺔ التهوية".

وأضاف سلطان: "اﻟﺰﻧﺰﺍﻧﺔ ﻋﺒﺎﺭﺓ ﻋﻦ ﻓﺮﻳﺰﺭ ﻣﻐﻠﻖ ﻣﻦ ﺷﺪﺓ ﺍﻟﺒﺮﺩ ﻟﺪﺭﺟﺔ أﻥ ﺯﺟﺎﺟﺎﺕ ﺍﻟﻤﺎﺀ ﺗﻜﺎﺩ أﻥ ﺗﺘﺠﻤﺪ ﻭﻻ‌ ﻧﺴﺘﻄﻴﻊ ﺍﻟﻮﺿﻮﺀ ﻣﻨﻬﺎ.. ﻭﺍﻟﻄﻌﺎﻡ ﻋﺒﺎﺭﺓ ﻋﻦ 3 ﻣﻼ‌ﻋﻖ ﺃﺭﺯ ﻭﺷﺮﻳﺤﺔ ﺑﻄﺎﻃﺲ ﺃﻭ ﻗﻠﻴﻞ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﺪﺱ.. ﻫﺬﺍ ﻃﻌﺎﻡ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺑﺄﻛﻤﻠﻪ".

وتابع: أﻣﺎ ﺍﻟﺰﻳﺎﺭﺍﺕ ﺑﺠﻤﻴﻊ أﻧﻮﺍﻋﻬﺎ ﻓﻼ‌ ﺗﺼﻞ ﺇﻟﻴﻨﺎ ﻻ‌ ﺯﻳﺎﺭﺓ الأﻫﻞ ﻭﻻ‌ "طبلية" ﻃﻌﺎﻡ ﻭﻻ‌ ﺃﺩﻭﻳﺔ ﻭﻻ‌ ﻋﻼ‌ﺝ؛ ﺣﻴﺚ إﻥ ﺍﻟﺒﻌﺾ ﻳﻌﺎﻧﻰ ﻣﻦ ﺃﻣﺮﺍﺽ ﻣﺰﻣﻨﺔ.. ﻭﺍﻟﻤﻼ‌ﺑﺲ ﻻ‌ ﻳﻮﺟﺪ ﺇﻻ‌ ﻏﻴﺎﺭ ﻭﺍﺣﺪ ﺧﻔﻴﻒ ﻻ‌ يقينا ﻣﻦ ﺷﺪﺓ ﺍﻟﺒﺮﺩ ﻭﻻ‌ ﺃﻏﻄﻴﺔ ﻭﻻ‌ ﻓﺮﺍﺵ ﺳﻮﻯ ﺑﻄﺎﻧﻴﺔ ﻭﺍﺣﺪﺓ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﺠﻦ ﻫﻰ ﻓﺮﺍﺵ ﻭﻏﻄﺎﺀ".

وطالب سلطان ﺍﻟﻤﺤﺎﻣﻴﻦ بعمل ﺯﻳﺎﺭﺓ ﺑﺈﺫﻥ ﻣﻦ ﺍﻟﻨﻴﺎﺑﺔ، وﺇﺣﻀﺎﺭ ﺃﻃﻌﻤﺔ ﻃﻮﻳﻠﺔ الأﺟﻞ ﻭﺃﺩﻭﻳﺔ ﻭﺃﻏﻄﻴﺔ ﻭﻓﺮﺵ، وﺭﻓﻊ ﺩﻋﻮﻯ ضد ﻭﺯﻳﺮ ﺍﻟﺪﺍﺧﻠﻴﺔ ﻭﺍﺗﻬﺎﻣﻪ ﺑﻌﻤﻠﻴﺔ ﺗﻌﺬﻳﺐ ﻭﻗﺘﻞ ﻣﻤﻨﻬﺞ ﻭﺳﻮﺀ المعاملة، كما طالب بتصعيد ﺍﻟﻤﻮﺿﻮﻉ ﺇﻋﻼ‌ﻣﻴﺎ ﺑﻜﻞ ﺍﻟﻮﺳﺎﺋﻞ.
نقلا عن صفحة بوابة الحرية والعدالة / الكاتب مروان الجاسم


اترك تعليق