القره داغي ينادي بـ "صناعة ثقافة البيئة" في المنتدى الدولي لإدارة النظم البيئية

By :


 أكد الدكتور علي القره داغي – الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين – على أهمية أن تقود الدول الإسلامية جهود الحفاظ على البيئة من خلال حسن التعامل مع القيم الأخلاقية ، فضلاً عن القيم التشريعية والعقابية التي جاء بها القرآن والسنة النبوية بغرض صون هذه البيئة.
 
جاءت تصريحات القره داغي من خلال مشاركته في فعاليات "المنتدى الدولي حول المنظور الإسلامي في إدارة البيئة – الفرص والتحديات بشأن إدارة نظم البيئة " والذي انطلق في العاصمة القطرية الدوحة أمس الثلاثاء 22 أبريل 2014م ومستمر لمدة أربعة أيام . 
 
كما أكد الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين في تصريحاته لموقع "الجزيرة نت" على أنه إذا كانت الدول الإسلامية لم تستطع أن تقود العالم في الجوانب العلمية والتقنية فلا أقل من أن تقوده في الجوانب الأخلاقية ، مشدداً على ضرورة "صناعة ثقافة البيئة" في النفوس حتى يهتدي الإنسان إلى النظر للبيئة باعتبارها جزءاً منه ومصدر عيشه . 
 
ومن الجدير بالذكر أن المنتدى تنظمه حديقة القرآن الكريم النباتية (العضو المؤسس بمؤسسة قطر للتربية والعلوم) وسط دعوات للحفاظ على توازن الطبيعة لفائدة الأجيال الحالية والمستقبلية ، وتأكيدات على قدرة الدول الإسلامية على قيادة مرحلة جديدة من الحفاظ على البيئة بالاستناد إلى الجوانب الأخلاقية والقيمية ، كما سيشهد المنتدى تقديم أكثر من عشرين محاضرة وورقة علمية وبحثية تعالج قضايا حماية البيئة من منظور أخلاقي وديني ، وتبحث في الفرص والتحديات بشأن إدارة نظم البيئة .


اترك تعليق