40حالة اعدام تشمل امرأتين خلال 18 يوما في ايران

By :

 مازال الجلادون الحاكمون في ايران يواصلون أعمالهم لاقامة خشبات الاعدام في السجون ومختلف المدن الايرانية.

 

في 28نيسان/ أبريل تم اعدام سجينين شنقاً في سجن خورين بمدينة ورامين وهو سجن يشبه معتقل كهريزك للموت كما تم اعدام سجين آخر بالغ من العمر 28 عاماً يدعى حميد خوشنام في السجن المركزي بمدينة زاهدان. شنق أربعة سجناء آخرين في سجن كرمان (27 نيسان/ أبريل) واعدام شابين بأعمار 22 و 26 عاماً في السجن المركزي بمدينة مشهد (24 نيسان/ أبريل) واعدام أربعة سجناء آخرين بمن فيهم امرأتان سجينتان في سجن ديزل آباد بمدينة كرمانشاه (22 نيسان/ أبريل) واعدام شابين من الأفغان في السجن المركزي بمدينة مشهد (21 نيسان/ أبريل) هي من الجرائم الأخرى التي ارتكبها النظام خلال الأيام القليلة الماضية.كما وفي يوم السبت 20 نيسان/ أبريل تم اعدام عدد من السجناء بشكل جماعي وسري في سجن مدينة بيرجند.

 

علي آرنك 31 عاماً هو أحد من المعدومين. وليس هناك أي معلومات عن عدد وهوية المعدومين الآخرين. وكان قد أعدم سجين في سجن كوهردشت بمدينة كرج في يوم 17 نيسان/ أبريل.وبذلك خلال الأيام من 11 نيسان/ أبريل الى 28 نيسان فقط تم اعدام 40 سجيناً بمن فيهم امرأتان سجينتان شنقاً بينما في واقع الأمر لم تتسرب الى الخارج أخبار اعدام أعداد أكبر من السجناء.  بينما مازالت عملية اصدار الأحكام بالاعدام قائمة حيث تم اصدار أحكام بالاعدام على ثلاثة سجناء في مدينة خمين يوم 28 نيسان. وفي عمل شنيع ولاانساني آخر قام النظام بتسيير ثلاثة سجناء متهمين بالسرقة وتوزيع المخدرات في الشوارع الرئيسية لمدينة مهران (محافظة كرمانشاه). لجوء نظام الملالي الى تكثيف أعمال القمع ومعاقبة الاعدام الوحشية الرامية الى تشديد أجواء الرعب والخوف في المجتمع، يعكس خوف قادة النظام الآيل للسقوط من اتساع نطاق الاحتجاجات الشعبية عشية مهزلة الانتخابات وسط احتدام الصراعات بين قادة النظام بشكل غير مسبوق والاقتراب الى نقطة الحسم. 


اترك تعليق