ارتفاع قتلى الانتخابات العراقية إلى 15 مرشحا

By :

لقى مرشح فى الانتخابات المحلية حتفه وأصيب آخر برصاص مسلحين مجهولين مساء أمس الأربعاء فى مدينة الموصل التابعة لمحافظة نينوى شمال العراق؛ مما يرفع عدد المرشحين المغتالين إلى 15.


وقال مصدر أمنى فى الموصل إن مسلحين مجهولين قتلوا إبراهيم أحمد صالح الأصيفر المرشح عن قائمة "متحدون" (يتزعمها أسامة النجيفى رئيس مجلى النواب) لانتخابات مجلس محافظة نينوى.


وأوضح المصدر أن "الأصيفر عضو بقائمة انتخابية يترأسها إثيل النجيفى محافظ نينوى، شقيق رئيس البرلمان العراقى، وقد لقى حتفه قرب منزله فى حى المثنى شرق مدينة الموصل".


بينما نجا راغب محمد فياض، العضو فى مجلس قضاء الموصل والمرشح لانتخابات مجلس محافظة نينوى من محاولة اغتيال تعرض لها هو ونجله برصاص مسلحين شرق الموصل، حيث أصيبا بجروح نقلا على إثرها إلى المستشفى لتلقى العلاج، بحسب المصدر.


وأوضح أن "فياض عضو فى قائمة تجمع عشائر أم الربيعين الوطنى (مستقلة)"، ولم يصدر تعقيب من السلطات الرسمية حول الحادثين، كما لم تتبناهما أى جهة على الفور.


وخلال الأسابيع الماضية، شهدت محافظات عدة، لاسيما نينوى وصلاح الدين (وسط) وديالى (شرق) والعاصمة بغداد عمليات اغتيال استهدفت مرشحين لانتخابات مجالس المحافظات المقبلة، والذين ينتمون إلى كتل سياسية سنية مختلفة؛ حتى وصل عدد المرشحين اللذين جرى اغتيالهم إلى 15، بينهم سيدة فى الموصل، بحسب إحصائية لوكالة "الأناضول" للأنباء، اعتمادا على بيانات رسمية ومصادر أمنية.


وقد قرر مجلس الوزراء العراقى الشهر الماضى إجراء الانتخابات المحلية فى محافظتى نينوى (شمال) والأنبار(غرب) فى الرابع من يوليو المقبل.


وقد أجريت الانتخابات فى بقية المحافظات يوم 20 إبريل الماضى، ولم تعلن نتائجها حتى الآن.


اترك تعليق