"الأطباء العرب" يحذر: الصهاينة بدءوا مشروع تقسيم "الأقصى"

By :

أكدت لجنة القدس باتحاد الأطباء العرب، إدانتها الكاملة لعمليات الاقتحام التي قام بها عشرات المستوطنين الصهاينة لباحات المسجد الأقصى صباح اليوم الثلاثاء، وسط حماية كاملة من سلطات الاحتلال الصهيوني، وفي إطار أسبوع الاحتفالات الصهيونية بما يزعمون أنها ذكرى "توحيد القدس".


وأشار بيان للجنة إلى أن هذه الخطوات الصهيونية المتسارعة، تؤكد إصرار الاحتلال على المضي قدمًا فى مخططه للتقسيم الزماني للمسجد الأقصى بين المسلمين واليهود، خطوة استباقية للتقسيم المكاني للمسجد، كما حدث منذ 20 عامًا تقريبًا مع الحرم الإبراهيمي بمدينة الخليل.


ووجهت اللجنة نداءً عاجلاً إلى الأمة العربية والإسلامية، "أن أنقذوا مسرى رسولكم من مصير مسجد الخليل إبراهيم قبل فوات الأوان".


وقال بيان اللجنة: "إننا نقولها للاحتلال الصهيوني صراحة: إنك زائل ونحن الباقون بصمود أهلنا في القدس وبشموخ مقدساتنا وبروح مقاومتنا الخالدة".


اترك تعليق