القره داغي: ما يحدث في ميانمار وصمة عار في جبين الأمم المتحدة

By :


أشار فضيلة الشيخ د. علي محيي الدين القرة داغي الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين؛ إلى أن ما يحدث في ميانمار وصمة عار في جبين الأمم المتحدة، وفي جبين المنظمات الدولية كلها بدون استثناء، وكأن هؤلاء المسلمين في ميانمار لا يستحقون أن يكونوا مواطنين، بل يراد لهؤلاء أن يذابوا.

وتساءل فضيلته في خطبة ألقاها أمس الجمعة في قطر: أين منظمة التعاون الإسلامي؟ لافتاً إلى أن أهل ميانمار يلجؤون إلى بنجلاديش فارين، ولكنهم يلاقون من بنغلاديش الأسوأ؛ نظرا لأن الحكومة هناك تعامل شعبها بطريقة سيئة فكيف بمن لجأ إليها.


اترك تعليق