القرضاوي يعلن دعمه وثيقة المبادئ لاسترداد ثورة يناير

By :

القرضاوي يعلن دعمه وثيقة المبادئ لاسترداد ثورة يناير

 

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن اتبع هداه.... وبعد



فقد اطلعت على وثيقة مبادئ استرداد ثورة يناير، التي أعلنت عنها قوى ثورية وسياسية، من تيارات مصرية مختلفة، إسلامية ووطنية ويمينية ويسارية، في مدينة بروكسل البلجيكية، للعمل على استرداد ثورة يناير، التي أجمع عليها شعب مصر كله، واستعادة المسار الديمقراطي، ليسير في طريقه الصحيح. حيث أعلنوا: أن الباطل يظل باطلا، والانقلاب لا يتحول إلى ديمقراطية ، كما أن العيش الحر الذي ينشده الأحرار يقبل التعدد، داعين إلى تكاتف القوى الثورية من جديد. وأعلن المؤتمر عن وثيقة من عشر نقاط أساسية، أراها صالحة ليلتف حولها ثوار مصر، ورفقاء 25 يناير، ليقفوا أمام طغيان الانقلاب العسكري، وأذرعه الأمنية والإعلامية والقضائية. وأنا مع كل عمل يوحد الصفوف ولا يفرقها، ويجمع الجهود ولا يشتتها، ويزرع الثقة ولا يبددها .. يبني ولا يهدم .. يقاوم ولا يستسلم.. يقرب ولا يباعد .. يحيي ولا يميت.

وأدعو أبناء الحركات الثورية الصادقة  بتياراتها المختلفة أن ينفتح بعضهم على بعض، وأن يصطفوا جنبا إلى جنب، كالبنيان المرصوص، يشد بعضه بعضا، وأن يقفوا وقفة صادقة تناسب التحديات التي تعصف بمصر وأبنائها، وحاضرها ومستقبلها، والتي لا يفرق الانقلابيون فيها بين فصيل وفصيل، حتى تنكشف الغمة، وتعود مصر إلى أبنائها الصادقين المخلصين. ولعل الجميع قد وعى الدرس، وعلم أن مصر لا تنهض من كبوتها إلا بتلاحم أبنائها، وتجردهم من حظوظ النفس، ونعرات الاستعلاء، وأن يتذكر الجميع ( أُكِلْنا يوم أُكِل الثور الأبيض).

سيروا إلى الأمام، متحدي الصفوف، متحدي الفكر، متحدي الإرادة، متحدي الكلمة، مستعينين بالله تعالى، ثم بالشعب كله.

وفقكم الله إلى كل خير، وجعل الله يوم مصر خيرا من أمسها، وغدها خيرا من يومها. والله معكم ولن يتركنم أعمالكم.


                                                     يوسف القرضاوي                                                                                                                                                     

رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين     


اترك تعليق