الاتحاد يزور المفتي العام لمسلمي روسيا ويفتتح نادي الشباب المسلم بموسكو

By :

الاتحاد يزور المفتي العام لمسلمي روسيا ويفتتح نادي الشباب المسلم بموسكو
الشيخ راوي عين الدين : نعتبر ما يصدره الاتحاد من بيانات وفتاوى موجه رئيسي لنا في مواقفنا

في اليوم الأخير من زيارة وفد الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين إلى روسيا الاتحادية وبعض الجمهوريات الإسلامية بها ، زار الوفد سماحة المفتي العام لمسلمي روسيا ، رئيس الإدارة الدينية لروسيا الاتحادية الشيخ راوي عين الدين ، وبعض نوابه وأعضاء الإدارة الدينية ، وذلك في مقر الإدارة الدينية بالعاصمة الروسية موسكو أمس الاثنين الموافق 3 نوفمبر 2014م .


وشكر سماحة الشيخ عين الدين أمين عام الاتحاد الشيخ علي القره داغي ووفد الاتحاد على زيارتهم لروسيا وتواصلهم ، معتبراً ذلك خدمة للمسلمين والعمل على توعيتهم والوقوف على احتياجاتهم عالمياً وهو دور رئيسي يقوم به الاتحاد من خلال متابعة الإدارة الدينية لمواقفه وتوجهاته ، وجهوده الداعية للسلام والاعتدال والوسطية ونبذ العنف . وذكر الشيخ راوي سماحة الشيخ القرضاوي بكل خير متذكراً زيارته سابقاً إلى روسيا وخطبته للجمعة في الجامع الرئيسي بموسكو معتبراً ذلك شرفاً كبيراً – على حد وصفه .


كما أكد "عين الدين" أنه وبصفته عضو في المجلس الأعلى للشئون الدينية في روسيا الاتحادية ، يؤكد دائماً على جهود الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ويعتبر ما يصدره الاتحاد من بيانات أو فتاوى بمثابة توجيه لهم في عملهم ومواقفهم لاعتدال هذه المواقف والتزامها قواعد الإسلام الصحيح واستقلاليتها .


وعرض "عين الدين" ما تقوم به الإدارة الدينية من أنشطة سنوياً كالمسابقات العالمية في حفظ القرآن الكريم ، والأنشطة التثقيفية عن المجالات المختلفة مثل الصيرفة الإسلامية وأثرها في نهضة الاقتصاد لزيادة وعي الدولة الروسية تجاه الحلول الإسلامية المصرفية ، والتي هل محل تقدير واهتمام رسمي الآن في روسيا ، حيث وجه رئيس روسيا مؤخراً بتأسيس لجنة اقتصادية للاستفادة من النظام الاقتصادي الإسلامي في تطوير الاقتصاد الروسي .


ووجه الشيخ "عين الدين" الدعوة الرسمية لفضيلة أمين عام الاتحاد للحضور والمشاركة بكلمة رئيسية في المنتدى الإسلامي العالمي العاشر الذي سيقام في العاصمة الروسية موسكو في الفترة من 10 إلى 12 ديسمبر 2014م بعنوان "رسالة الدين ومسؤولية أتباعه في سياق التحديات المعاصرة أمام الحضارة الإنسانية" .


وفي كلمته في الاجتماع مع سماحة رئيس الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية ، وجه فضيلة الأمين العالم للاتحاد الشكر باسم رئيس الاتحاد وباسمه وباسم الوفد المصاحب إلى سماحة المفتي العام وأعضاء الإدارة الدينية بروسيا إلى حسن الاستقبال والزيارة ، مؤكداً على رسالة الإسلام الرئيسية وهي الرحمة للعالم ، لذا وجب على الجميع العمل على نبذ العنف والتطرف والتشدد والعمل على تطوير العمل الإسلامي العام وعلى رأسه تطوير التعليم وربط الغايات بالمآلات ومقاصدها كما قال الإمام الغزالي .


كما أضاف "القره داغي" أنه يجب أن يسعى الجميع إلى شراكة حقيقية لتحقيق الخير للمسلمين والبشرية جميعاً ، مؤكداً على أهمية الاستفادة من مساحة الحرية الكبيرة المتوفرة الآن للمسلمين في روسيا الاتحادية ، ناصحاً الشباب أن يسلكوا طريق العلم فهو طريق البناء وتحقيق التنمية وليس العنف ، فعلى الشباب المسلم أن يقدم النموذج العالمي في التعايش والتميز وتقديم الخير للبشرية كافة .


ومن الجدير بالذكر أن وفد الاتحاد وفي يوم الزيارة الأخير أيضاً ، توجه للمشاركة في افتتاح أول نادي للشباب المسلم في موسكو ، حيث وجه الأمين العام كلمة للشباب في المحاضرة التي تم تنظيمها في الافتتاح بعنوان "نحن والآخر ومنهج الإسلام في تأسيس علاقتنا مع الآخر" .


كما أجاب الوفد على جميع أسئلة الشباب والتي تعلقت بعلاقة هؤلاء الشباب بزملائهم الروس من غير المسلمين ، وكيفية الاندماج في المجتمع مع الحفاظ على الثوابت الإسلامية ، وعلاقة المسلم المعتنق للإسلام حديثاً بأقربائه من غير المسلمين ، وأهمية المبادرة في حياة الشباب المسلم وإظهار القدوة للجميع من المسلمين وغيرهم للإصلاح والتنمية والنهوض بالأمم والاستقرار للجميع .


وأثنى الحضور على إجابات السادة العلماء المشاركين بالوفد ووصفوها بالمعتدلة ، وأنها لا تتجاهل واقع المسلمين وخاصة الذين يعيشون في بلاد غير إسلامية .


اترك تعليق