السنيورة: "حزب الله" ليس لبنانياً بل فرقة إيرانية

By :

قال فؤاد السنيورة رئيس الوزراء اللبناني الأسبق، اليوم الأحد، إن "حزب الله ليس حزباً لبنانياً بل فرقة إيرانية تعمل من داخل لبنان".


جاء ذلك، في تصريحات على هامش مشاركته في أعمال المنتدى الاقتصادي العربي في البحر الميت بالأردن، ردا على خطاب الأمين العام للحزب حسن نصر الله، والذي أعلن فيه الحرب في سوريا دفاع عن نظام بشار الأسد.


وقد تعرضت الضاحية الجنوبية في بيروت، وهي المعقل الرئيسي لحزب الله، اليوم الأحد، إلى قصف بـ3 صواريخ، ما أسفر عن سقوط جرحى.


وأضاف السنيورة أن "طرفاً ما رغب في الرد على خطاب نصر الله عبر قصف الضاحية الجنوبية"، مؤكدا أن حزب الله أخفق رغم كل الادعاءات في تقديم نفسه كحزب مقاوم.


ومن جانبه، قال لقمان سليم المحلل السياسي اللبناني إن "رمزية القصف الذي تعرضت له الضاحية أهم من الخسائر التي أوقعها"، وإن "القصف جاء رداً على قاعدة الاشتباك التي وضعها نصر الله، وهي نقل الاقتتال إلى داخل سوريا". وذكر أن إطلاق الصواريخ هو "عملية أمنية وليست حربية".


وأشار إلى أنه يصعب تحديد الطرف المتورط في قصف الضاحية الجنوبية بسبب التداخل الكبير بين الشأنين اللبناني والسوري، موضحا أنه إذا ثبت أن القصف كان مصدره منطقة عيتات، فإن الصواريخ تكون قد عبرت على القصر الجمهوري وعدد من أبرز مؤسسات الجيش اللبناني.


وأكد أن "لبنان تحول إلى علبة بريد سوف تتلقى مزيداً من الرسائل النارية، ما يثير مخاوف عديدة في الشارع اللبناني"، مشيرا إلى أن خطاب نصر الله تجاوز رئيس الدولة ورئيس الحكومة ومجلس الوزراء، ما يعد استخفافاً باللبنانيين.


اترك تعليق