القومية الشيعية العربية

By : محمد بن صالح العلي

شاهدت يوتيوباً لفت نظري يحوي هذا اليوتيوب على مقطع لرجل يقال له عدي الزيدي، مقاوم عربي للغزو الفارسي يحكي فيه عن الشيعة العرب المقاومين للغزو الفارسي،  وهم موجودون بالعراق يتحدث فيه عن استراتيجيات الغزو الإيراني للعراقيين فذكر أن هذه الاستراتيجيات تتمثل في :


1ـ تغيير فكري2ـ وتغيير ديمغرافي 3ـ واحتلال اقتصادي 4ـ  وسيطرة أمنية.


ثم يشرح هذه الاستراتيجيات بقوله :


التغيير الفكري وهو تحويل عشرة ملايين عراقي إلى  خلفية فكرية إيرانية عن طريقين : عن طريق رجال الدين المحسوبين على ولاية الفقيه الذين يريدون تغيير الخلفية الذهنية للعراقيين وإحلال الخلفية الإيرانية الفارسية في جنوب العراق.


والطريق الثاني : هو فتح حوزات لصغار السن تحمل الثقافة الفارسية الإيرانية لنشر الثقافة الفارسية.


والتغيير الديموغرافي : وهو تصفية جميع العشائر العربية وتغيير ثقافتها العربية إلى ثقافة ايرانية أو تهجير تلك العشائر ، وخصوصا العشائر السنية ، وهناك إعلام عربي يساعد على بث السموم، وأدار ظهره للعراق والعراقيين.


وهناك الاحتلال الاقتصادي : وهو أنه لا توجد سلعة  استهلاكية إلا وتأتي من إيران .


وهناك السيطرة الأمنية : وهو انتشار العناصر الأمنية الفارسية الإيرانية في أنحاء العراق.


  وهناك رموز للمقاومة العربية مثل الشيخ ماجد الحكيمي الذي قال كلمة مشهورة هي (نحن أمة العرب لا أمة الفرس)  قتلته إيران مع ابنه عدي بسبب مواقفه .


والشيخ مهدي الصميدعي  كان معلما للعربية، وكان يتحدث عن العرب واللسان العربي، قتل بسبب مواقفه في الحياض عن العربية والعرب .


وهذه المقاومة الشيعية العربية تنفرد الآن في العراق بمقاومة المد الصفوي الفارسي ، تقف وحدها من غير أن تمد لها يد الإعانة العربية، إننا نكاد نذوب خجلا ونحن نستمع إلى هذا اليوتيوب حيث يقف إخواننا الشيعة العرب وحدهم ضد غزو فارسي وحشي يهدف إلى تغيير هويتنا القومية، فإلى الله المشتكى.


اترك تعليق