الاتحاد يدعو إلى وقف الاقتتال في العراق ويندد بالهجمات على الموصل وغيرها

By :


أصدر الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بياناً يدعو فيه إلى وقف الاقتتال في العراق، ويندد بالهجمات على الموصل وغيرها، مما أدى للنزوح الجماعي، ويطالب الحكومة العراقية بإيقاف القصف فوراً، وتوفير الأمن للجميع دون تمييز أو إقصاء . ويطالب المنظمات الإنسانية العالمية بإغاثة وإسعاف المهجرين. وهذا نص البيان:

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه ( وبعد)


يتابع الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بقلق بالغ ما يحدث في العراق الآن، والذي تتصاعد الأحداث فيه، في اتجاه مزيد من العنف والاقتتال، بحيث أصبح المشهد العراقي دموياً، وبخاصة ما حدث مؤخراً - ولا يزال يحدث- في مدينتي الموصل وسامراء ، مما أدى إلى مقتل المئات من أبناء الشعب، والنزوح الجماعي القسري لكثيرين، في مسلسل تهجير خطير، يتم تنفيذه بتنسيق بين جهات محلية وإقليمية وعالمية، لا تعمل للصالح العام العراقي إطلاقاً .


والاتحاد العالمي لعلماء المسلمين يرى ويؤكد على ما يلي :


1- يدين الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين أحداث الاقتتال داخل الأرض العراقية، وخاصة في الموصل وسامراء والفلوجة وغيرها ، ويدعو كافة الأطراف المتصارعة إلى رعاية حرمة الدم، ووقف كافة أشكال الاقتتال الداخلي .


2- يطالب الاتحاد العالمي الحكومة العراقية بفتح الجسور أمام المدنيين، وبخاصة في مدن محافظة نينوى، حيث تفاقمت هناك معاناة المدنيين بشكل كبير ومتصاعد، مما يتطلب العمل على تخفيف العبء عن هؤلاء المواطنين المدنيين .


3- يرفض الاتحاد العالمي كافة أشكال الإقصاء لأي فصيل أو مواطن عراقي ، كما يرفض محاولات التهجير المنظمة التي أدت إلى نزوح جماعي للعديد من أبناء العراق، وبخاصة ما نشهده الآن في مدينة الموصل .
4- يطالب الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الحكومة العراقية بإيقاف القتال والقصف فوراً للمدن الآمنة، وإعلاء المصلحة العامة للشعب العراقي على أي مصالح شخصية أو حزبية أو طائفية ، والعمل على توفير الأمن لكافة أبناء الشعب العراقي دون تمييز أو إقصاء .


5- يؤكد الاتحاد العالمي على عدم جدوى الحلول العسكرية في الشأن العراقي، فهي لم تأتِ للبلاد بخير أبداً، والتاريخ شاهد على ذلك ، ويدعو لتحكيم العقل وإعلاء الصالح العام، والبدء في حوار ينهي حالة الاقتتال الحالية .
((وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ)) سورة يوسف : الآية 21

التاريخ : 10 شعبــــــــان 1435 هـ
الموافق 9 يونيــــو 2014 م

أ.د علي القره داغي                                            أ.د يوسف القرضاوي  

الأمين العام                                                        رئيس الاتحاد


اترك تعليق