حارث الضاري: كل مشكلات العراق سببها الاحتلال

By :


أكد الشيخ الدكتور حارث الضاري الأمين العام لهيئة علماء المسلمين، عضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، أن الاحتلال الغاشم الذي قادته الإدارة الأمريكية ضد العراق عام 2003 هو السبب الرئيس لجميع المشكلات والأزمات التي ما زال يعاني منها العراقيون منذ نحو ثمان سنوات.

,وأوضح الشيخ الضاري في حوار أجرته معه قناة الجزيرة الفضائية، ان وحدة العراق وبقائه بلداً سيداً على نفسه وجزءًا من أمته يعد من أولويات هيئة علماء المسلمين، وان ما ذهب من دماء وأموال ومعاناة، فهي كلها من أجل تحرير العراق وعودته إلى أبنائه الوطنيين الشرفاء والى أمته العربية.

وأشار الدكتور الضاري إلى ان المخططات والمؤامرات التي تحاك ضد العراق ليس قدراً محتماً، وان العراقيين لديهم من الإمكانات ما يجعلهم يتمسكون ببلدهم وهويته العربية .. مؤكدا ان غالبية العراقيين يرفضون الطائفية السياسية المقيتة التي يقف وراءها الاحتلال وعملائه الذين حكموا العراق تحت غطائها، ويحاولون تقسيمه وفق مسميات (الفيدرالية، وتحقيق حق المصير، والإحصاء الملغوم الذي هُيئت له الديموغرافية المؤيدة للطامعين في تمزيق العراق).

وشدد الشيخ الضاري على ان الهيئة لم تتلق أي دعم لمشروعها النهضوي من أي بلد عربي، كما ان المسئولين فيها ممنوعون من زيارة العديد من البلدان العربية، إلاّ من جاد لهم بالبقاء في أرضه .. واصفا الموقف التركي إزاء مشروع الهيئة بأنه لا يختلف كثيراً عن مواقف الدول العربية الأخرى.

وفي رده على مداخلة لأحد المشاهدين، أكد الدكتور الضاري ان العرب والمسلمين مقصرون إزاء العراق الذي ابتلي بعدوان سافر يهدف إلى القضاء على وحدة شعبه ونهب ثرواته لأن العراق كان دائماً إلى جانب أمته في كل القضايا التي تعرضت لها، كما كان العراق سخياً وجواداً بأمواله ودماء أبنائه في دفاعا عن الأراضي العربية.



اترك تعليق