الشيخ عبد الحي يوسف: ما يحدث في الصومال مذهب للعقل

By :

الرياض/موقع اتحاد علماء المسلمين

قال الداعية الشيخ د. عبد الحي يوسف إنّ ما يحدث في الصومال من مجاعة مذهبة للعقل والروح، وإنّ مقتل أكثر من (30) ألف شخص خلال الأيام الماضية يدعونا إلى أن نقف معهم مُساندة وعوناً لقول النبي صلى الله عليه وسلم: (ليس منا من بات شبعان وجاره جائع).

وأضاف الشيخ عبد الحي في تصريحات له أن المسلمين في الأقطار كافة يجب أن يكونوا كالجسد الواحد إذا إشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى، وأشار إلى قصة المرأة الصومالية التي قالت إنها صائمة لأربعة أيام ولا تفطر إلاّ على الماء لقوة إيمانها وصبرها على قضاء الله.

إلى ذلك، حذر د. عبد الحي، المسلمين من تضييع أوقات رمضان فيما لا ينبغي بمشاهدة القنوات الفضائية وما لا يجوز النظر إليه والجلوس في مجالس لاهية وفارغة، ودعا للتعرض لنفحات رمضان واغتنام الروح قبل صعودها، والشباب قبل ذهابه، والصحة قبل فقدانها، والغني قبل الفقر بقراءة القرآن الذي يكسب فيه المؤمن أجراً حيث أنه إذا ختم المصحف فإنه يحصل على (3) ملايين حسنة عن كل حرف قرأه والحسنة بعشرة أمثالها والله يضاعف لمن يشاء، ونَوّه إلى أن شهر رمضان شهر الجود والإحسان، فالصدقة والصيام قرينان لتكفير الذنوب وإطفاء الخطايا.


اترك تعليق