شيخ الأزهر: باب حقوق الإنسان بالمفهوم الغربي "يخرب الديار"

By :

أكد الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر أن فتح باب حقوق الإنسان بالمفهوم الغربي الخالص "يخرب الديار"، وذلك خلال استقباله الدكتور بطرس غالي رئيس منظمة حقوق الإنسان في مكتبه اليوم الاثنين، حيث تطرق الحديث عن أوضاع حقوق الإنسان في مصـر بصفة خاصة، وعن ضرورة حماية حقوق المواطن العربي بصفة عامة.

وأكد الطيب أن حقوق الإنسان ينبغي ألا تكون مصادمة لمقدساتنا وكثير ممن يتشدقون بالدفاع عن حقوق الإنسان اتخذوها تجارة نافقة في ظل العولمة.

وأوضح الطيب أن حقوق الإنسان الغربي ليسب بالضرورة حقوقًا للإنسان العربي أو المسلم، والعكس صحيح، مشددًا على أن ثقافة المركز في نيويورك لا ينبغي أن تقودنا في الشرق، فلدينا من الثقافة والقيم والتاريخ ما يعصمنا من الانقياد والذوبان.

ودعا شيخ الأزهر للتصدي للعولمة والهيمنة الأمريكية، مشيرًا إلى أن أمريكا تعاني الآن في كل مكان، ودعا كذلك حماية حضارتنا لأننا أصحاب أخلاق وقيم ودين، وأن حضارتنا تقاد بمصادر إيمانية وقيمية بعكس الحضارة الغربية التي تقودها المصلحة والحرية الشخصية.

كما أوضح الطيب أننا بحاجة إلى بعث الحياة في الشرق؛ الحياة بكل معاني الكلمة، حياة في الثقافة والاقتصاد والاجتماع وغير ذلك، وأن هذا لا يكون إلا بالعمل الجاد والمستمر والمستقل.


اترك تعليق