نشاط خيري اجتماعي في غزة تحت رعاية الشيخ القره داغي

By :

تحت رعاية العلامة الدكتور علي محي الدين القره داغي الأمين العام للإتحاد العالمي لعلماء المسلمين واصلت جمعية الفلاح الخيرية في قطاع غزة - فلسطين بتوزيع المساعدات النقدية من أموال الزكاة والصدقات على الأسر المعوزة من الفئات التي تنطبق عليهم مصارف الزكاة والصدقات وخاصة الفقراء والمساكين والايتام والارامل والمعاقين وجرحى الحرب على غزة وطلاب الجامعات وذلك بدعم من فاعلي خير في دول الخليج العربي ومسلمي أوروبا وعلى وجه الخصوص أهل الخير في قطر والكويت والامارات والسعودية والبحرين وسلطنة عمان ومسلمي السويد والدنمارك، وأفاد الدكتور رمضان طنبورة رئيس جمعية الفلاح الخيرية في فلسطين بأنه قد تم تنفيذ تلك الحملة برعاية كريمة من فضيلة الشيخ العلامة / الأستاذ الدكتور علي محي الدين القره داغي الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين وقد شكر طنبورة ما يبذله فضيلة الشيخ علي القره داغي من جهود وتزكيات وحث أهل الخير لتقديم زكواتهم وصدقاتهم لصالح الشعب الفلسطيني من أجل تخفيف معاناته وتعزيز صموده على أرض الإسراء والمعراج، مؤكداً ما تفضل به فضيلة العلامة القره داغي على أن قضية فلسطين والقدس هي قضية مركزية يركز عليها الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين وهي على سلم أولوياته مشيداً بالجهود التي تبذلها جمعية الفلاح الخيرية في قطاع غزة والتي تقوم بأعمال جليلة من خلال مشاريع الإغاثة ودعم الأسر الفقيرة والمستشفيات وتنفيذ مخيمات ايواء المتضررين والمشردين وتسيير قوافل الخير بالاضافة الى بناء المساجد ومراكز تحفيظ القرآن وحفر الآبار وانشاء المراكز الحرفية والتعليمية والطبية والاجتماعية وتنفيذ المشاريع الموسمية، داعياً كل أهل الخير وكل مخلص قادر بدعمهم ومساندتهم من أجل تثبيت الناس في أرض الرباط والذين يدافعون عن شرف الأمة ومقدساتها.


وقد أعرب المستفيدون عن شكرهم لفضيلة العلامة / أ . د.علي القره داغي والمحسنين من أهل الخير في دول الخليج ومسلمي السويد والدنمارك على جهودهم المخلصة، داعين المولى عز وجل أن يتقبل منهم وأن يجعل ذلك ذخراً لهم في ميزان حسناتهم يوم القيامة وأن يخلف عليهم ما أنفقوا أضعافاً مضاعفة، لما أدخلوه من سعادة على قلوبهم وأشعروهم بأنهم ليسوا وحدهم في الميدان.


اترك تعليق