الجماعة الإسلامية في لبنان نعت الداعية زرزور والحوت تابع خلفيات مقتله في لندن

By :

بيروت/ موقع الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين

نعت <الجماعة الإسلامية في لبنان> فقيدها المربي الشيخ ميمون غاندي زرزور، الذي قضى صباح أمس في مسجد <دار الرعاية الإسلامية> في لندن، في ظروف غامضة، في عملية بدت كجريمة قتل متعمدة، والشرطة البريطانية تجري التحقيقات بالجريمة·

وينتظر تسليم الشرطة البريطانية جثة الشيخ زرزور ونقلها إلى لبنان لدفنها في مسقط رأسه في بلدة شحيم·

وأجرى النائب الدكتور عماد الحوت اتصالاً بوزير الخارجية والمغتربين الدكتور عدنان منصور، طالبه فيه بـ <إجراء اللازم للدفع بالإسراع لإنهاء التحقيق وتحديد هوية المجرم وكشف ملابسات الجريمة>·

يذكر أن الشيخ زرزور يعدّ من أبرز رموز العمل الإسلامي في منطقة إقليم الخروب لسنين طويلة، ويتميز بخطابه الجاذب والمنفتح·

وهو من مواليد 1972، خريج الأزهر الشريف في لبنان· عمل إمام وخطيب الجامع البدوي، مسؤول الجماعة من 2002 - 2006 في بلدة شحيم· عضو مجلس قيادة الجماعة في إقليم الخروب· رئيس الجمعية الاجتماعية من 2007 حتى 2009· مسؤول العمل الطلابي في شحيم من عام 1992 حتى 2001· تعرض لمحاولة اغتيال بتفجير سيارته عام 2007، بعد التفجير سافر إلى بريطانيا وطلب اللجوء السياسي، وحصل عليه، كان له نشاط دعوي لافت في بريطانيا، من خلال الإمامة والإرشاد الديني في <دار الرعاية الإسلامية> في لندن· عضو شورى <الرابطة الإسلامية> في بريطانيا· أستاذ محاضر في الكلية الأوروبية للدراسات الإسلامية·


اترك تعليق