دعوة العرب والمسلمين إلى وقفة غضب لله ونصرة للشعب السوري

By :

إن رابطة العلماء السوريين ومؤتمر علماء المسلمين لنصرة الشعب السوري إذ تشكر الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين على دعوته كافة العرب والمسلمين في كل مكان أن يجعلوا من يوم الجمعة القادم 1/ذي الحجة الموافق 28/10/2011 جمعة غضب على ممارسات النظام السوري وجرائمه الوحشية ، وجمعة تأييد ونصرة ودعم للشعب السوري البطل في ثورته السلمية ضد الظلم والطغيان، مطالباً بالحرية والعدالة والكرامة.

وإن الرابطة والمؤتمر لتهيب بكافة روابط العلماء الشقيقة والجمعيات والأحزاب الإسلامية في كل مكان، أن ينتصروا للشعب السوري الجريح، تنفيذاً لأمر الله سبحانه وهو القائل: {وَإِنِ اسْتَنْصَرُوكُمْ فِي الدِّينِ فَعَلَيْكُمُ النَّصْرُ} {الأنفال:72}. وتمثلاً بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم: (مثل المسلمين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى).

وتتمنى الرابطة على خطباء الجمعة في كافة المساجد وحيث وُجِدت في أنحاء العالم أن تكون خطبهم حول شرح ما يعانيه الشعب السوري من ظلم وقتل واضطهاده على يد نظام طائفي بعثي مجرم.

كما تتمنى الرابطة على السادة العلماء، وقادة الأحزاب، والجمعيات الإسلامية أن يتقدَّموا أنصارهم في هذه المظاهرات الإسلامية المعبرة عن غضب الشارع الإسلامي على سفك الدم الطهور، وإزهاق الأرواح البريئة، واعتقال الأحرار، وقتل الأطفال، واغتصاب الحرائر.

وتؤمل رابطة العلماء السوريين أن يثمر هذا الموقف الإسلامي الموحد ضغطاً على النظام السوري حتى يوقف حمام الدم والقمع الوحشي الذي لا نظير له عبر التاريخ.

هذه المؤازرة كذلك أن تشعر الشعب السوري أن وراءه مئات الملايين من إخوانه العرب والمسلمين والأحرار فيزداد قوة، وعزيمة ويستمر في ثورته حتى يحقق ما يصبو إليه من حرية وعدالة وكرامة... 

اللهَ...اللهَ... في الشعب السوري الجريح؟!

اللهَ...اللهَ... إخوانكم من أبناء سورية الأحرار الذين يُذبحون ذبح النعاج!!

اللهَ...اللهَ...في ثورة سورية الإسلامية التي قامت واستمرت بمعجزة ربانية والحمد لله رب العالمين.

 

مؤتمر علماء المسلمين لنصرة الشعب السوري      

رابطة العلماء السوريين

التاريخ

26/11/1432الموافق24/10/2011


اترك تعليق