عوض القرني: قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا

By :

ردًا على دعوات إسرائيلية باغتياله  
عوض القرني: قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا 

 

ردَّ الداعية السعودي الشيخ عوض القرني، على الدعوات الإسرائيليّة المتطرفة التي تطالب برأسه مقابل مليون دولار، بقوله تعالى: {قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا}.

جاء رد الشيخ القرني على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، حيث قال: {قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا}، وإذا حضرت آجالنا وانقضت أعمارنا فأشرفها وأكرمها لنا وأحبها لربنا أن تكون شهادة في سبيل الله.

ونوّه القرني إلى قرصنة صفحته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي الآخر "فيس بوك"، حيث قال: لقد وقعت قرصنة على صفحتي في الفيسبوك بالتعاون بين إسرائيل وإدارة الفيسبوك لحذف موضوع الأسرى الفلسطينيين، متسائلاً: "أين حرية الكلمة؟"، هل ستجرؤ الفيسبوك على حذف مطالبات الصهاينة باغتيالي؟! وتحديدهم ستة أشهر كحد أقصى لذلك، ورصدهم مليون دولار لذلك؟ أين دعوى الحرية أين حقوق الإنسان؟".

وكان القرني قد خصص 100 ألف دولار لأي فلسطيني يأسر جنديًا إسرائيليًا، وردَّ إسرائيليون متطرفون على دعوته برصد مليون دولار لاغتياله.

فهب الإسرائيليون للتحريض العنصري على الداعية السعودي عوض القرني، وذلك بعد خبر تناقلته وسائل الإعلام عن قيام الداعية بتخصيص مبلغ 100 ألف دولار لكل من يخطف جندياً إسرائيلياً، وفق ما جاء في صفحته على <فيسبوك>·

واقترح المعلقون الإسرائيليون على الخبر المنشور تخصيص مكافآت لمن يقتل القرني ويأتي برأسه· وتراوحت المكافآت المعروضة بين مبلغ 100 ألف دولار ومليون دولار·

وكتب أحد المعلقين محذراً القرني: <العد التنازلي لحياتك قد بدأ· من اليوم فصاعداً انتبه لما تأكله، وكن حذراً عندما تركب سيارتك· 

بتقديري فإن الرد عليك سيأتي خلال نصف عام كحد أقصى، وإذا لم يتم هذا، فإنني سأشتم الموساد، وأبصق عليه، إن لم يقم بما يجب أن يقوم به تجاهك>·


اترك تعليق