إلغاء رخصة بناء المسجد الكبير بمرسليا بعد وضع حجر الإساس

By :
أصدرت المحكمة الإدارية في مدينة مرسيليا الفرنسية، قرارا بإلغاء رخصة بناء المسجد الكبير. وبررت قرارها بوجود شكوك بشأن الطريقة المنتظرة لوقوف السيارات حول المسجد. وقد ظل مشروع بناء المسجد معلقًا طيلة 18 شهرًا؛ منذ وضع حجر الأساس له في شهر فبراير 2010م، ومن حينها لم يتم القيام بأي أعمال بناء في ظل اعتراض السكان وأصحاب المحال التجارية على ما يتطلبه البناء من أماكن لوقوف السيارات.

حيث يدعي المعارضون للبناء؛ وهم من اليمين المتطرف، إن مسجدًا بالضخامة المتوقعة يهدد الحياة المحلية بالمدينة.

ويعد هذا القرار نكسة أخرى يتعرض لها مشروع بناء المسجد، حيث كانت البلدية في السابق قد اعترضت على رفع الآذن وعرضت بديلا عنه استخدام مصباح يصدر ضوءا أخضر من مئذنه المسجد، خمس مرات في أوقات الصلوات.

وكانت الحاجة قد دعت إليه؛ حيث لا يوجد مساجد تتسع للأعداد المتزايدة من المصلين، في ثالث أكبر مدينة فرنسية من حيث عدد السكان، والتي تقطنها أغلبية مسلمة حيث تقدر نسبتهم بخمسة وعشرين بالمائة.

وتقدر اعتمادات بناء المسجد الكبير في مرسيليا، وهو الأكبر في أوروبا، بـ31 مليون دولار، ويضم مئذنة بارتفاع 25 مترًا ومصلى يتسع لسبعة آلاف شخص، ويتضمن مدرسة قرآنية ومكتبة ومطعمًا، وكان من المقرر افتتاحه العام المقبل.

وكانت القناة الإخبارية فرنسا 24 قد عرضت في تقريرا عن الاحتفالية التي تم فيها وضع حجر الأساس وحضرها عدد من سفراء الدول الإسلامية بجانب مسئولوا البلدية بمرسليا.


اترك تعليق