الهيئة الشرعية توضح كيفية اختيار المرشح وآداب الناخبين

By :

أصدرت الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح بيانًا يوضح كيفية اختيار المرشح وآداب الناخبين في ترشيحات مجلسي الشعب والشورى يوم أمس الخميس على لسان أمينها العام الدكتور محمد يسرى إبراهيم أمين. والذي قال في البيان: أيها الناخب أصلح نيتك قبل الإدلاء بصوتك؛ فأنت ترجو بهذا الترشيح أن تدفع مسيرة نصرة الشريعة الإسلامية، وتعديل الدستور، وتنقية القوانين المصادمة للدين، وتحقيق الخير للمصريين وفي الحديث الشريف "إنما الأعمال بالنيات"، والأمور بمقاصدها.

وقالت الهيئة في بيانها: ففي هذه الآونة تستعد جماهير المصريين للمشاركة في الانتخابات التشريعية والشورية؛ والمزمع عقدها في 28/11/2011م الموافق 3/1/1433هـ وتنبيهًا للناخبين وتذكيرًا بكيفية وآداب اختيار المرشحين أصدرت الهيئة الشرعية البيان التالي:

أولاً: أيها الناخب أصلح نيتك قبل الإدلاء بصوتك؛ فأنت ترجو بهذا الترشيح أن تدفع مسيرة نصرة الشريعة الإسلامية، وتـعـديـل الدستور، وتنقية القوانين المصادمة للدين، وتحقيق الخير للمصريين وفي الحديث الشريف "إنما الأعمال بالنيات"، والأمور بمقاصدها.

ثانيًا: المشاركة بإدلاء الصوت إيجابية محمودة تكثِّر الخير وتقلِّل الشر، وتحقق مصالح الوطن وتجنبه كثيرًا من مفاسد العهود السابقة، فاحرص على المشاركة وادع غيرك رجالاً ونساءاً إليها.

ثالثًا: اجتهد وسْعك في أن تعطي صوتك لمن يتقي الله تعالى، ويكون أهــلاً لحمل الرسالة وأداء الأمانة.

رابعًا: صوتك شهادة للمرشح الذي تختاره؛ فلا تشهد لأحدٍ إلا بعلم، فيتعين عليك أن تعطي صوتك لأفضل مـرشـح فـي دائـرتـك، "وخـيـر الـنـاس أنفعهم للناس".

خامسًا: لا تبع صوتك لمن يدفع مقابلاً ماديًا أو عينيًا؛ فإن في ذلك خيانـًة لـوطنك، وإهداراً لكرامتك، وعودةً إلى عهود الفساد.

سادسًا: لا تشارك في أعمال أو أقوال غير مشروعة، سواء في جانب الدعاية لمرشح ترتضيه، أو جانب الـقـدح في مـرشـح لا تفـضلـه.

سابعًا : عند تعدد مرشحي التيار الإسلامي دقق في البحث عن مصلحة الأمة بعيدًا عن اعتبارات حزبية أو شخصية، وقم بواجبك في جمع الكلمة على مرشح واحد حتى لاتتفتت الأصوات.

ثامنًا: تجنب انتخاب من أفسدوا الحياة السياسية المصرية، وكانوا مشايعين للظلم والطغيان، وكل من يعرف بممارساتٍ مكروهةٍ أو أعمالٍ مشبوهة.

تاسعًا: قم بواجبك في حماية هذه الانتخابات وتأمينها، وكن إيجابيًا في رصد المخالفات والإبلاغ عنها خلال المسيرة الانتخابية وفي يوم الاقتراع، وتعاون مع رجال القضاء والشرطة في نجاح هذه الانتخابات.

عاشرًا: في يوم الانتخابات أظهر نبْل معدنك وكريم أخلاقك بالصبر والتؤدة، والالتزام بالدور والانضباط، والحرص على النظام والشفافية، واتبع توجيهات اللجنة العليا للانتخابات. 

وكانت الهيئة قد عبرت عن رفضها واستنكارها لما يسمى بوثيقة المبادئ الدستورية التي أصدرها الدكتور علي السلمي نائب رئيس الوزراء، واصفةً الوثيقة بأنها "التفاف على إرادة المصريين، وتحدي جموعهم الحاشدة، ومحاولة فرض الوصاية عليهم".

واعتبرت الهيئة "هذه المحاولات المشبوهة انحيازًا من الحكومة ممثلة في نائب رئيس الوزراء إلى جهات معينة بما يفقدها الحيادية والموضوعية والمصداقية".

وحذرت "من شؤم عاقبة هذه الإملاءات المرفوضة"، وطالبت "بإقالة نائب رئيس الوزراء الذي لم يقدم لمصر شيئًا سوى التذكير بممارسات المستبدين في العهد البائد".

ودعت الهيئة الشرعية الأمة بأسرها إلى "مليونية حاشدة في ميدان التحرير يوم 18/11/2011م في حال إصرار نائب رئيس الوزراء على وثيقته أو صدور بيان دستوري بها من المجلس العسكري".

كما دعت "جموع الشعب المصري للمدافعة عن حقه، والمطالبة بحريته، والعمل على استرداد ثورته كما ناشدت الهيئة أفراد الجيش والشرطة معًا أن يعملوا مع أمتهم في حراسة مكتسباتهم، وتأمين بلادهم، ورفض كل تهديد لاستقلال إرادتهم الوطنية.

وحثت الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح في بيانها "عموم الأمة إلى الاستعانة بالله وحده، والصبر على إنجاز الأهداف المنشودة لهذه الثورة المباركة".


اترك تعليق