حملة ماليزية لمقاطعة بضائع إيران لمساندتها الأسد

By :

أطلق الائتلاف الماليزي للتضامن مع الشعب السوري (أنقذوا سوريا) حملة لمقاطعة البضائع الإيرانية، تحت شعار (قاطعوا التمر الإيراني) بسبب دعم طهران لنظام الأسد.

 

من جانبه قال المتحدث باسم الحملة نعيم جسري: أن الحملة تهدف إلى بث الوعي بشأن الوضع في سوريا, وإظهار التعاطف والتضامن مع ضحايا المجازر التي يرتكبها النظام الحاكم.


وقال بيان صادر عن الحملة: إنه "لا يمكن لإيران أن تنكر تدخلها ومشاركتها الواضحة في الحرب على الشعب السوري وارتكاب المجازر بحقه، من خلال الدعم العسكري المباشر لنظام الأسد، ومن خلال تدخل حزب الله في الحرب إلى جانب قوات النظام".


وتابع البيان: أن هذه الحملة  ليس موجهة للشيعة ولا للشعب الإيراني، وإنما هي إعلان رفض لممارسات الحكومة الإيرانية بدعمها لنظام الأسد.


وتعتبر إيران من ضمن أول عشر دول بالشراكة الاقتصادية مع ماليزيا، إذ يبلغ حجم التبادل التجاري بين إيران وماليزيا نحو ملياري دولار، ويبلغ نصيب الصادرات الإيرانية من هذا المبلغ نحو خمسمائة مليون دولار، ويتم تبادل النفط ومشتقاته وزيت النخيل إضافة للمعدات والأدوات الكهربائية.


اترك تعليق