الضاري: حرب العراق أضرت بالعراقيين والأمريكيين

By :

أكد حارث الضاري أمين عام هيئة علماء المسلمين في العراق أن الحرب التي شنتها الولايات المتحدة على العراق العام 2003 قد أضرت بالشعبين العراقي والأمريكي، مشيرًا إلى أنه لا يوجد في عراق اليوم أي مظهر من مظاهر الديمقراطية.

وقال بيان صادر عن هيئة علماء المسلمين نشر على موقع الهيئة الالكتروني اليوم الأحد: "ضاري استقبل في مقر إقامته في عمان الجمعة عددًا من اعضاء الكونجرس الأمريكي وبين لهم حقيقة ما يجري في العراق منذ 2003 حتى الآن، وأطلعهم على الكثير من ملفات الجرائم وانتهاكات حقوق الإنسان، وغير ذلك من الممارسات الخطيرة ضد أبناء الشعب العراقي".

وبحسب البيان فقد أبلغ الضاري الوفد الأمريكي أن الحرب على العراق أضرت بالشعبين الأمريكي والعراقي.

وأضاف البيان: "من المفترض أن يُترك العراق لأهله فهم قادرون على حمايته وبنائه من جديد، ولا يوجد في عراق اليوم أي مظهر من مظاهر الديمقراطية التي جئتم لتعزيزها".

وأردف البيان: "تم خلال اللقاء تناول الأحداث الجارية في العراق، والظروف الصعبة التي يمر بها الشعب العراقي بسبب بقاء القوات الأمريكية المحتلة فيه".

وقد ضمّ الوفد ثلاثة من أعضاء الكونجرس من الديمقراطيين هم جيمس مكدرموت عن واشنطن وكيث أليسون عن ولاية مينيابوليس وهو أول عضو مسلم وجويندولين مور عن ولاية ويسكانسن، وكان هؤلاء ضمن وفد زار تونس ومصر والأردن ولبنان.

وقال البيان: "النواب ذكروا في اللقاء أنهم مزمعون على الذهاب إلى العراق أيضًا، وذلك في إطار تعزيز الديمقراطية والاطلاع على الربيع العربي عن قرب".

وفي السادس عشر من نوفمبر 2006 ذكرت قناة العراقية التلفزيونية أن وزارة الداخلية العراقية أصدرت مذكرة توقيف بحق الضاري بتهمة التحريض على العنف الطائفي، وهو ما أثار غضب سنّة العراق.
وقالت الحكومة العراقية بعد ذلك إن ما صدر بحق الضاري ليس مذكرة توقيف وإنما "مذكرة تحقيق".


اترك تعليق