مسلمو بريطانيا الأكثر تضرراً من الأزمة الإقتصادية

By :

قَال وزير الأعمال البريطاني فينيس كيبيل: إن المتضرر الأكبر من الأزمة الاقتصاديَّة هو الجالية الإسلاميَّة، وأكَّد أن حكومة التحالف الحاكمة تسعى جاهدةً للتخفيف من آثارها·

وأضاف كيبيل، في حديث لصحيفة <أخبار المسلمين>: <نعلم أن معايير المعيشة تأثرت وأن مجموعة من الناس تأثروا بشكل خاص>، وأن الجالية المسلمة في المملكة المتحدة هي أكثر فئة متضررة·

واستدرك بالقول: <لا نقبل بذلك لذا فإن أول ما علينا وعلى الحكومة فعله هو توفير الثبات المالي؛ لأن عدم توافر ذلك سوف يسبب لنا كارثة اقتصاديَّة كتلك التي في بعض الدول الأوروبيَّة>·

وشدَّد كيبيل على الحاجة لتشجيع النمو والأعمال التجارية وعلى وجه الخصوص المشاريع الصغيرة، إضافة إلى مراجعة سياسات ضرائب وقوانين جديدة تساعد في تنمية المهارات وتصدير المنتجات للخارج وتنشيط الأعمال التجاريَّة وخلق فرص عمل·

وردا على الانتقادات التي توجه إلى حكومة الائتلاف الحاكم والخاصة بتدابير التقشف التي تقوم بها وما خلفته من أعداد كبيرة من العاطلين عن العمل قال كيبيل <نقوم بالإجراء السليم>·

وأضاف كيبيل أن <ظروف الأزمة الاقتصاديَّة التي تشهدها أوروبا والولايات المتحدة وبعض الدول لن تسير بشكل سهل وأن إحراز تقدم لتخطيها سيكون بطيئاً>·


اترك تعليق