الإخوان: لن ندعم "أبو الفتوح" و"العوا" و"أبو إسماعيل" للرئاسة

By :
شدد الدكتور أحمد عبد الرحمن - عضو مجلس الشعب عن حزب الحرية والعدالة وعضو مجلس شورى جماعة الإخوان المسلمين في مصر - على أن الجماعة لن تدعم أي مرشح إسلامي للرئاسة، ولن تدعم أبو الفتوح، أو محمد سليم العوا أو حازم أبو إسماعيل.

وقال عبد الرحمن خلال حواره مع الإعلامي محمود مسلم في برنامج مصر تقرر على قناة الحياة 2: "ملف دعم الجماعة لمرشح محدد في انتخابات الرئاسة سوف يعرف بعد غلق باب الترشيح للرئاسة".

وأضاف عبد الرحمن: "الجماعة لن تتخلى عن الشعب في هذه المرحلة ومستعدة لتشكيل حكومة ائتلافية، وإن الهيئة البرلمانية لحزب الحرية والعدالة لديها تشريعات كثيرة أبرزها الحد الأدنى والأقصى للأجور وتحقيق العدالة الاجتماعية ومنع الاحتكار".

وبخصوص زيارة لجنة الصحة لسجن طرة، قال الدكتور أحمد عبد الرحمن: "إن هناك 10 نواب من لجنة الصحة بمجلس الشعب ذهبوا لتفقد أوضاع مستشفى سجن طرة من أجل انتظار نقل الرئيس السابق حسني مبارك، ولم يلتقوا بأحد من رموز النظام السابق داخل سجون طرة".

وأوضح القيادي بحزب الحرية والعدالة أن اللجنة قررت عدم الحديث في الإعلام عن الزيارة حتى تنتهي من التقرير، ويعرض على مجلس الشعب يوم الأحد المقبل.

وكان رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الشيخ يوسف القرضاوي قد أعرب عن تأييده للمرشح الرئاسي المحتمل عبدالمنعم أبوالفتوح؛ لأنه الأصلح لقيادة البلد في الفترة المقبلة، لرؤيته الواضحة؛ ولأنه رجل سياسي من الطراز الأول، داعيًا جماعة الإخوان المسلمين لدعمه.

وقال القرضاوي في حواره مع الداعية الإسلامي صفوت حجازي في برنامج "البعد الثالث" عبر قناة النهار: "أبوالفتوح يعتبر الأقرب والأنسب بالنسبة لباقي المرشحين الآخرين، إضافة إلى قدرته على تحمل المسئولية، وإدراكه لمشاكل مصر؛ كما أنه عمل بالتطوع في إغاثة المسلمين في العالم الإسلامي".

وأضاف القرضاوي: "في إحدى الجلسات التي عقدتها مع قيادات في الجماعة للحديث عن دعم أبوالفتوح قلت للإخوان: يجب أن تدعموه في الإعادة لو دخلها. فقالوا: لم نقرر موقفنا من مرحلة الإعادة بعد، ولكن تحدثت مع عدد منهم لدعمه، وإن شاء الله الأمور ستنصلح بينهم".

وأردف الشيخ القرضاوي: "على الإخوان أن يراجعوا رأيهم ويدعموه؛ لأنه صاحب فكر إسلامي متميز، ولأنه رجل المرحلة وفيه صفات الرئيس الكفء".


اترك تعليق