طالبان تدعو الأفغان لقتل جنود الاحتلال ردًا على إحراق المصاحف

By :

دعت حركة طالبان الشعب الأفغاني لقتل جنود الاحتلال ردا على احراق مصاحف الثلاثاء في قاعدة عسكرية اميركية.

  وقالت حركة طالبان في بيان "عليكم ان تشنوا هجمات باسلة على قواعد قوات الغزاة وقوافلها العسكرية، وان تقتلوهم وتاسروهم وتضربوهم وتلقنوهم درسا حتى لا يعودوا يجرؤوا بعد الان على اهانة القران الكريم".

 وتابع البيان "بما ان حماية ارواح المسلمين واملاكهم من واجب جميع المسلمين، فعل المحتجين ان يستهدفوا قوات الغزاة ومنشآتهم وليس املاك الشعب".

 وكانت قوات الاحتلال قد أحرقت الثلاثاء مصاحف في باغرام اكبر قاعدة اميركية في افغانستان على بعد 60 كلم شمال كابول .

 وقتل ثمانية افغان على الاقل أمس في تظاهرات احتجاج في افغانستان احتجاجا على احراق نسخ من القرآن الكريم في باغرام .

 ووسط هتافات «الموت لاميركا» و»الموت لاوباما» اندلعت اضطرابات عنيفة في العاصمة كابول وجلال اباد شرقا وفي ولاية باروان (شمال كابول). واصيب في الاجمال حوالى ثلاثين شخصا بجروح بحسب السلطات المحلية والطبية.

 وافادت وزارة الصحة الافغانية ان شخصا قتل في جلال اباد (شرق) كما قتل متظاهر في كابول.

 وقال متحدث باسم السلطات المحلية ان ستة اشخاص اخرين قتلوا في تظاهرة في ولاية باروان شمال كابول.

 وفي كابول القت حشود غاضبة الحجارة على قاعدة كامب فينكس الاميركية واحرقت سيارات وهاجمت محلات تجارية قريبة.

 ولم تتمكن الشرطة الافغانية لمكافحة الشغب من السيطرة على الحشود الغاضبة وتم ارسال تعزيزات.

 وفي جلال اباد توجهت الحشود ايضا الى قاعدة ايساف العسكرية التي يسيطر عليها الاميركيون واحرقت مجموعة طلاب صورة للرئيس باراك اوباما.

 وذكر احمد علي الطبيب في مستشفى جلال اباد ان شابا من المتظاهرين قتل.

 كما امتد الغضب الى البرلمان الافغاني حيث هتف عدد من الاعضاء قائلين «الموت لامريكا» داخل المجلس


اترك تعليق