هيثم المالح: لا انشقاق بالمجلس الوطني السوري

By :

نفى عضو المكتب التنفيذي في "المجلس الوطني السوري" هيثم المالح حدوث انشقاق في المجلس، مشيرا إلى أن ما تناولته وسائل الإعلام بخصوص هذا إشاعات مغرضة هدفها النيل من وحد المعارضة وتماسكها.

وأوضح المالح أن مجموعة "العمل الوطني السوري" التي تم تشكيلها برئاسته هي تحت مظلة المجلس الوطني وتهدف إلى التنسيق مع "الجيش السوري الحر" بغية ضبط أي انفلات أمني بعد سقوط النظام.

وشدد المالح على أن أيام بشار الأسد باتت معدودة، وأن عدد المنشقين عن الجيش السوري في تزايد، متوقعاً أن تزداد في الأيام المقبلة أعداد المنشقين الذين سيصلون إلى 100 ألف.

كما أكد أن "الجيش الحر هو من يؤمن السلاح لنفسه، من خلال سلاحه الذي يفر به، أو من خلال الغنائم التي يحصل عليها في عملياته، وبما أن الجيش النظامي جيش فاسد، فإن بعض جنوده وضباطه وعناصر من المخابرات والشبيحة يبيعون سلاحهم للجيش الحر مقابل المال، ولذلك علينا أن نؤمن له (الجيش الحر) الدعم المالي واللوجيستي".

وردا على سؤال عن مصادر المال الذي يؤمنه المجلس الوطني للجيش الحر، رفض المالح الإجابة على ذلك بالقول"إن الحديث عن مصادر التمويل غير منتج، فلدينا الوسائل الكفيلة بتأمين المال اللازم وكل ما يحتاجه الجيش الحر والثوار في وقت قصير جدا".

كما أكد أن المجلس الوطني لم يطالب بتدخل عسكري على "طريقة الناتو في ليبيا" وإنما طالب بحماية أممية للمدنيين السوريين.


اترك تعليق