حجازي من غزة: نجهز قافلة تسير نحو القدس

By :

أكد وجود وسائل عديدة لكسر الحصار
حجازي من غزة: نجهز قافلة تسير نحو القدس

أكد الدكتور صفوت حجازي رئيس رابطة علماء أهل السنة، أنهم يجهزون في الرابطة لقافلة تسير نحو مدينة القدس المحتلة والمسجد الأقصى.

وقال حجازي لدى وصوله إلى قطاع غزة مساء الإثنين 21/11/2011م:""إنها لحظة من أجمل وأفضل لحظات عمرنا أن وصلنا إلى قطاع غزة، وما كنا نتخيل أن نصل لهذا المكان المبارك".

وأضاف موجهًا حديثه للعالم ولبان كي مون:"إن كنتم قررتم أن الصهاينة من حقهم وضع الحصار على غزة، فإننا نقول لكم أن شرعيتكم قد سقطت، فقد قرر ممثلون عن أكثر من 40 دولة أن يكسروا هذا الحصار وهم قادرون بإذن الله على ذلك".

ومضى يقول:"كان مقررًا أن تكون هذه القافلة في أسطول الحرية 2، ولكن أيضًا للتأثير الصهيوني لم نستطع أن نأتي بهذه القافلة"، مشددًا على أن لديهم من الوسائل الكثيرة لكسر هذا الحصار.

وأشار إلى أن كل الأحرار في العالم من مسلمين ومسيحيين وشيوخ وبرلمانيين يرفضون هذا الحصار، مؤكدين أن دولة فلسطينية ستقام قريبًا وستكون عاصمتها القدس بإذن الله.

واختتم قوله:"نحن لا نفقد الأمل وننطلق وكلنا يقين أن الأرض أرضنا والقرار قرارنا وأن هذه السماء سماؤنا، ولا حياة للصهاينة على هذه الأرض إطلاقًا"، مبينًا أن الثورة المصرية خطت خطوة لتحرير بيت المقدس.

وقال حجازي إن من أهم أهدافنا وخططنا أن نساهم كرابطة في إعداد علماء فلسطين وإعداد طلبة العلم فيها، وأبشركم أننا بعون الله أخذنا الموافقة من الأزهر الشريف وشيخها أن يقبل الأزهر كل المنح الدراسية من أهل فلسطين ما دامت تتفق مع شروط جامعة الأزهر.

وأضاف:"قريبا سترون مبتعثين منكم في الأزهر الشريف، وفي الكليات الشرعية والعملية، وفي الدراسات العامة والعليا، وأبشركم أنه في القاهرة سيكون هناك وقف من الرابطة لأهل فلسطين وبدأنا باتخاذ الإجراءات لذلك".

وأكد أن من أهم الأسباب التي أنشأت الرابطة لأجلها هي قضية فلسطين، مشددًا على أنها أخذت بعاتقها أن تساهم في إعداد طلبة العلم والعلماء الفلسطينيين.



اترك تعليق