الاتحاد العالمي للعلماء يتضامن مع حق الشعب الكشميري في تقرير مصيره

By :

أطلق الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين حملة تضامن مع حق الشعب الكشميري ليقرر مصيره الذي يتغافل عنه المجتمع الدولي رغم القرارات الأممية الصادرة بتأييد هذا الحق إلا أنها غابت للأسف عن واقع التنفيذ .

وبمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الكشميري والمقرر بإذن الله غداً الجمعة 5 فبراير 2016م ، فقد أرسل فضيلة الشيخ الدكتور علي القره داغي - الأمين العام للاتحاد - رسالة إلى جميع العلماء من أعضاء الاتحاد حول العالم يحثهم فيها على التفاعل مع هذا اليوم ونشر قضية الشعب الكشميري وحقه الكامل في تقرير مصيره حتى تنتهي معاناته ويتم حل قضيته العادلة .

كما استنكر الشيخ القره داغي استمرار معاناة الشعب الكشميري ، واستمرار احتلال أراضيه على مدار ستة عقود حتى الآن ، وتنامي الانتهاكات الممنهجة ضده ، وغيرهم من الأمور التي أوقعت العباد والبلاد في مآسي ودمار يهدد مستقبلها ويمهد لتفتيتها ، مؤكداً تأييد الاتحاد لحق الشعب الكشميري والشعوب جميعاً في تقرير مصيرها ، والانعتاق من براثن الاستعمار ، ونيل كرامتها وحريتها كاملة غير منقوصة .

ودعا القره داغي أعضاء الاتحاد في رسالته أن يقوموا بواجبهم تجاه إخوانهم ، وأن يتواصلوا مع المسؤولين والمنظمات الدولية والإعلام وقادة الفكر والرأي في بلادهم لتوصيل صوت الكشميرين وكل صاحب حق ، إلى صانعي ومتخذي القرارات في العالم.


اترك تعليق