مصادر: أردوجان سيموّل حماس بـ300 مليون دولار

By :
 كشفت مصادر مطلعة أن رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوجان وجّه دعوة سرية إلى رئيس حكومة حماس الفلسطينية في قطاع غزة، إسماعيل هنية، لزيارة أنقرة، كما أنه ينوي منح الحركة 300 مليون دولار، لإنقاذها، عقب الضائقة المالية التي تمر بها، نتيجة لخفض حجم المساعدات المالية.

وقالت المصادر المقربة من الحركة "قيادة غزة، ثمنت المساعي التي بذلها رئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل المقيم في دمشق، والتي فتحت حقبة تاريخية، في العلاقات بين حماس وتركيا".

وأضافت: "أردوجان استجاب لمطالب مشعل في كل ما يتعلق بتوطيد العلاقات بين تركيا وحماس على مختلف الأصعدة، ورئيس الوزراء التركي استجاب لطلب مشعل، وأرسل دعوة الى هنية، للقيام بزيارة رسمية إلى تركيا، على أن تبقى هذه الدعوة مكتومة في الوقت الحالي من الجانب التركي، وتترك حرية نشرها لحماس بالشكل الذي يناسبها عشية الزيارة".

وأوضحت المصادر وفق صحيفة "السياسة" أن الانتقادات شديدة اللهجة التي وجهها أردوجان إلى النظام السوري، على خلفية القمع الدموي للاحتجاجات المطالبة بإسقاط نظام بشار الأسد، دفعت بمشعل إلى تأجيل زيارة هنية لتركيا، حتى لا يبدو كمن يدعم الموقف التركي إزاء النظام السوري، الأمر الذي قد يؤثر سلباً على استمرار عمل مكاتب الحركة وكوادرها القيادية في دمشق.

وأشارت المصادر المقربة من حماس إلى أن الوضع الاقتصادي المتردي لحماس دفع بأردوجان إلى إعطاء التوجيهات لوزير ماليته محمد سيمسق للبحث عن مصادر لتمويل الحركة بـ300 مليون دولار، مؤكدة أن مشعل أوضح لرئيس الوزراء التركي أن الدعم للحركة تقلص بشكل ملحوظ في الآونة الاخيرة، وأن الحركة بحاجة ماسة لدعم تركي يغطي جزءاً من ميزانيتها للعام المقبل، والتي قد تتجاوز ميزانيتها للعام الحالي المقدرة بـ540 مليون دولار.


اترك تعليق