خطة لدمج 50 ألف مقاتل ليبي في القوات المسلحة الليبية

By :
أعلن وزير الداخلية الليبي فوزي عبد العالي الخميس عن خطة قصيرة الأجل تقضي بدمج 50 ألف مقاتل من الثوار الليبيين في صفوف القوات المسلحة وقوات وزارة الداخلية.

وقال عبد العالي لوكالة فرانس برس إن "خطة أولى ستهدف إلى دمج 50 ألف مقاتل، ستقوم وزارتا الدفاع والداخلية بتجنيدهم. وهذه الخطة لن تستثني أي مقاتل وأي فصيل"، مشيرا إلى أن الألوية المتمردة السابقة التي كانت ضمن الوزارة، سيعاد تدريبها وتنظيمها.

وأكد خلال حفل توزيع شهادات على مجموعة من ثلاثين حارسًا شخصيًا ليبيًا دربتهم وحدة فرنسية، أن هناك خطة شاملة لإعادة تأهيل 200 ألف مقاتل، سيتم الإعلان عنها خلال الأسبوع المقبل.

وكان مصطفى عبدالجليل رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي قد أعلن عن إنشاء هيئة تسمى هيئة المحاربين حيث ستتولى العناية بالمقاتلين، الذين أدوا دورهم في معركة التحرير وكان لهم الدور الأكبر وتحملوا وزر وعبء هذه الفترة الزمنية الطويلة.وأكد أن الثوار المقاتلين الذين شاركوا في عملية تحرير ليبيا من نظام معمر القذافي السابق، سيخيرون بين الانضمام إلى الأجهزة الأمنية أو الجيش الوطني أو الحصول على القروض لإنشاء المشروعات الصغرى أو المتوسطة.يذكر أن الكثير من أهل المراقبين والمحللين قد طالبوا الحكومة الليبية بضرورة دمج الثوار الليبيين في قوات الشرطة والجيش، من أجل ضمان السيطرة على الأسلحة التي معهم، ولمنع انتشارها بما يعرض البلاد لمخاطر انهيار أمني.


اترك تعليق