الجيش الحر يستهدف مقر مخابرات الأسد بدمشق ويتوعد بهجمات قاسية

By :


هاجم الجيش السوري الحر الليلة الماضية مقر فرع المخابرات الجوية بحرستا في ريف دمشق، وتوعد بشن هجمات قاسية على نظام الأسد.

 كما أعلن الجيش الحر عن شن هجمات على حواجز قوات الأسد في مدينة درعا التي شهدت اشتباكات عنيفة بين الطرفين.

 وتعهد العقيد رياض الأسعد، قائد الجيش السوري الحر، بتلقين قوات نظام الرئيس بشار الأسد  ضربات قاسية، مشيرا إلى أن قوات النظام لا تسيطر على مدينة حمص بالكامل .

 واضاف: إن الجيش النظامي يقصف المدنيين بالمدافع وأن معظم ضرباته لا تستهدف قوات الجيش الحر فقط، لافتا إلى أن قواته تقوم بانسحابات تكتيكية لحماية المدنيين من بطش النظام .

 وتابع أن قوات الاسد قصفت جسرًا بمنطقة القصير على حدود السورية اللبنانية لمنع عبور اللاجئين إلى هناك .

من جهة أخرى, تمكنت اللجنة الدولية للصليب الاحمر من توصيل المساعدات للسوريين الفارين من القتال في حي بابا عمرو في حمص ولكنها منعت لليوم الثالث من دخول بابا عمرو.

 وقالت اللجنة الدولية للصليب الاحمر انها سلمت طعاما واغطية وادوية لقرية تبعد ثلاثة كيلومترات من حمص حيث لجأ عدد من الاشخاص.

 ولكنها منعت من جديد من دخول بابا عمرو حيث واجه المعارضون حصارا وقصفا استمر شهرا.

 وقال نشطاء ان الحكومة تحاول منع الصليب الاحمر من مشاهدة "مذابح" الجيش الذي يتعقب ويقتل من بقي من مقاتلي المعارضة. 

وذكرت مفوضية الامم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين ان نحو 2000 سوري فروا الى لبنان المجاور.


اترك تعليق