هجوم على قاعدة لحلف الناتو أُحرقت فيها مصاحف

By :


أعلن مسئولون أفغان أن مهاجما قتل اثنين على الأقل عندما فجر عبوة ناسفة عند بوابات قاعدة جوية لحلف شمال الأطلسي ببجرام التي أُحرقت فيها مصاحف.

 

وقال كبير أحمد رحيل حاكم المنطقة: إن مهاجم استهدف مركبة تابعة لقوة (إيساف) التي يقودها حلف الأطلسي"، مضيفا " أربعة مدنيين أصيبوا بجروح ومن المحتمل وجود إصابات في صفوف القوات الأجنبية"، لكن متحدثة باسم الحلف نفت وقوع إصابات.

 

وأعلن المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد في رسالة نصية إلى وسائل الإعلام مسؤولية الحركة عن الهجوم قائلا انه "انتقام" من إحراق المصاحف، مشيرا أيضا إلى أن "عددا من الأمريكيين" قتلوا ودمرت دباباتهم في الهجوم.

 

وقال قائد الجيش الأفغاني إن حرق المصاحف الشهر الماضي في قاعدة باجرام زاد التأييد لطالبان وحذر من أن أي تكرار لمثل هذا "الإهمال" من جانب القوات الغربية من شأنه أن يسبب كارثة.

 

وأعقب حرق المصاحف احتجاجات عارمة في أفغانستان وقتل فيها 30 شخصا وجرح المئات بعد الحادث الذي هوى بالعلاقات الأمريكية الأفغانية إلى درك جديد.

 

وقد يكون إحراق المصاحف السبب أيضا في مقتل قرابة ستة جنود أمريكيين بينهم ضابطان كبيران في وزارة الداخلية يعتقد أنهم قتلوا برصاص قوات الأمن الأفغانية.


اترك تعليق