نائب وزير النفط المنشق: سوريا سجن كبير للمسئولين

By :


أكد عبده حسام الدين نائب وزير النفط والثروة المعدنية السورى الذى أعلن انشقاقه عن النظام وانضمامه للثورة أن الوضع فى سوريا "أصبح مأساويا"، مؤكدا أن سوريا "تحولت إلى جثة يرقص عليها النظام".

وقال حسام الدين فى مداخلة مع قناة "فرانس 24": إن "جميع المسئولين السوريين، السابقين والحاليين، كلهم فى سجن كبير".

وأضاف فى أول مداخلة إعلامية له، أن "جميع المسئولين ممنوعون من السفر بقرار رسمى.. حتى إن رئيس مجلس الوزراء السورى لا يملك قرارا يسمح لأحد من المسئولين بالسفر للخارج بل يحتاج إلى موافقات أمنية خاصة من جهات عليا".

وأوضح، إن المسئولين السوريين يخافون على أنفسهم أو على ذويهم أو على مصالحهم.

وعن الأسباب التى دفعته إلى مغادرة البلاد، قال حسام: "الوضع فى سوريا مأساوى جدا، لم يعد يحتمل أى صبر على النظام بعد عام من القتل".

وكان نائب وزير النفط السورى قد أعلن فى فيديو تم بثه الليلة الماضية عبر موقع يوتيوب عن استقالته من منصبه ومن عضوية المؤتمر القطرى لحزب البعث العربى الاشتراكى "وانضمامه إلى ثورة الشعب السورى الذى لم ولن يقبل الهزيمة مع كل هذه الوحشية التى يمارسها النظام ومن يواليه لقمع مطالب الشعب فى نيل حريته وكرامته".


اترك تعليق