طالبان تتوعد بالرد القاسي على مجزرة أفغانستان

By :


توعدت حركة طالبان الاثنين بالانتقام للمجزرة التي راح ضحيتها 16 مدنيا افغانيا بينهم نساء واطفال بيد جندي اميركي في جنوب افغانستان، مؤكدة انها ستضاعف هجماتها ضد "الاميركيين المتوحشين المرضى عقليا".


وكان جندي اميركي اقدم في ساعة مبكرة من صباح الاحد على قتل 16 مدنيا افغانيا بينهم اطفال ونساء ومسنون في ولاية قندهار، معقل طالبان في جنوب افغانستان.


واعلنت طالبان على موقعها الالكتروني فى بيان لها " القسم الاكبر من الضحايا اطفال ابرياء ونساء وشيوخ قتلهم الاميركيون البرابرة الذين سلبوا حياتهم الثمينة بلا رحمة وتلطخت ايديهم بدمائهم".


وأضافت أنها  "ستنتقم لكل من الشهداء الذين قتلهم المحتلون بطريقة وحشية".


وتابع بيان حركة طالبان ان "الارهابيين الاميركيين يبحثون عن اعذار لمرتكب هذه الجريمة غير الانسانية من خلال الادعاء انه مريض عقليا".


وختم البيان بالقول "اذا كان مرتكب هذه المجزرة مختل عقليا فعلا فهذا دليل على انحراف اخلاقي جديد للجيش الاميركي لانه يسلح مجانين في افغانستان يستخدمون دون تفكير اسلحتهم ضد افغان عزل".


وادى عرض تسجيل فيديو في اواسط يناير على الانترنت يظهر جنودا اميركيين يبولون على جثث افغان، بالاضافة الى قيام جنود اخرين باحراق نسخ من القران في سجن باغرام الاميركي في فبراير الى تصعيد التوتر بشكل كبير.


اترك تعليق