الحوثيون باليمن يحرقون ثلاثة آلاف مصحف ويعطلون 20 مسجدًا

By :


أكد فريق حقوقي زار مناطق بمحافظة حجة اليمنية التي شن الحوثيون الشيعة هجمات عليها في الفترة الاخيرة, أنهم أحرقوا 3 آلاف مصحف وعطًلوا 20 مسجدا .

 كما أكد الفريق سقوط 94 قتيلا و154جريحا في صفوف قبائل حجور في مواجهتهم مع الحوثيين.

 وقال الفريق إن الحوثيين أغلقوا 9 مدارس، وعطلوا 20مسجداً وقاموا بإغلاق 7 مستوصفات وحرق 3000 مصحف ،وإغلاق 9 محطات بترول، ونزوح قرابة 15000 مواطن أي ما يعادل 5000 أسرة حسب الإحصائيات التي تسلمها الفريق من المركز الإعلامي لتكتل قبائل حجور.

 واضاف الفريق إن الإحصائيات التي حصل عليها الفريق تشير إلى أن 2750 عاملاً فقدوا أعمالهم ومصالحهم جراء قصف سوق عاهم بقذائف الهاون والمدفعية من قبل مسلحو الحوثي المتمركزين في الجبال المقابلة والمعتلية منطقة أبو دور.

 وأشار الفريق إلى أنه تسلم من المركز الإعلامي لقبائل حجور وثائق قالوا أنهم عثروا عليها في منطقة المزرعة التي كان يتمركز فيها الحوثيون وتشمل خطة إحداثيات لضرب المنازل والبيوت وأماكن التجمعات في قرى مديرية كشر المختلفة بالهاون والمدفعية وغيرها من الأسلحة الثقيلة والمتوسطة، وتضمنت تلك الخطط والإحداثيات بعض المسميات المختلفة لأماكن مستهدفة منها دار الكفر والتدليس الذي يطلقه الحوثيون على دار القرآن بعاهم, وجاء على لسان رئيس الوفدغمدان اليوسفي بأنهم رأوا عندما دخلوا إلى دار القرآن عبارات من قبيل "دار الجرذان".

 من جهة أخرى, أكد اللواء علي محسن الأحمر قائد الفرقة الأولى مدرع المنشق عن الجيش اليمني امس السبت انه لا يمانع في ترك السلطة أو الانتقال الى منصب آخر يقرره الرئيس عبد ربه منصور هادي .

 ونقلت وسائل إعلام يمنية عن الأحمر الذي طالب الرئيس السابق علي عبد الله صالح بإزاحته عن السلطة مع عشرة وجهاء قبليين "لدي الرغبة في ترك موقعي والتفرغ للراحة، لكن إذا رأى الرئيس هادي بقائي في المنصب أو التعيين في منصب آخر فليس لدي مانع .

 وأشار الأحمر الى ان الاتفاق الموقع مع صالح لترك السلطة كان قبل توقيع المبادرة الخليجية التي منحته الحصانة من الملاحقة القضائية ،مضيفا ان المبادرة ألغت كل الاتفاقات السابقة.

 وقال الأحمر إن أي "مطالبة بالاتفاقات السابقة هي محاولة للالتفاف على المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية والقفز فوق بنودها، بما في ذلك الحصانة من الملاحقة القضائية والقانونية التي منحت لصالح وأعوانه".


اترك تعليق