اعتقال زوجة الشيخ الأسير بعد تعقب اتصال لها

By :

ذكرت عدة مصادر لبنانية أن الجيش اللبناني قام باعتقال زوجة الشيخ أحمد الأسير إمام مسجد بلال بن رباح بصيدا، وذلك بعد تعقب مكالمة هاتفية لها مع قناة صفا الفضائية وتحديد مكانها.

وبحسب صحيفة زمان الوصل، فقد رجح نشاط مشاركة حزب الله في تعيين مكان زوجة الأسير، من خلال التقنيات التي يمتكلها وتفوق ما يمتلكه الجيش اللبناني نفسه.

وفي الوقت نفسه توقع بعض الناشطين أن الجيش اللبناني أراد بهذه الخطوة الضغط على الشيخ الأسير لتسليم نفسه لحزب الله، أو للجيش اللبناني.

هذا وقد اعتقل شخصان بطريق تعقب الاتصال كذلك بعد مكالمة هاتفية مع الفنان السابق والمجاهد الحالي فضل شاكر وأمجد الأسير شقيق الشيخ أحمد.

وبالتزامن مع هذه الأحداث قام حزب الله الشيعي بإخلاء شقتين له بالقرب من المجمع الذي كان يتحصن يه الأسير في عبرا بصيدا، علما بأن الأخير كان يشكو تكديس الحزب أسلحته في هاتيهن الشقتين واستخدامهما لمراقبته في ظل صمت رسمي انكشف أمره مع تسليم الشقتين.

وكانت مصادر سنية في لبنان قد أكدت وجود الشيخ أحمد الأسير ومرافقه المغني التائب فضل شاكر، وعدد كبير من أنصاره، في مكان آمن داخل لبنان، نافية أنباء عن وجود الأسير بعهدة الجيش السوري الحر.

وأكد حسام الغالي، عضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، وأمين سر هيئة علماء المسلمين في لبنان، أنه "تم إخراج الشيخ الأسير ومن معه إلى جهة آمنة، وهو بخير ومن تبقى من المقاتلين الذين لم يستطيعوا الخروج سلموا أنفسهم للجيش".


اترك تعليق