الظواهري للأفغان: ثوروا على الخنازير الأمريكان

By :


 دعا زعيم تنظيم "القاعدة" أيمن الظواهري الأفغان إلى الثورة على "الخنازير الصليبيين"، في إشارة إلى الجنود الأمريكيين الذين تم تصويرهم وهم يدنِّسون مصاحف ويتبولون على جثث عناصر من "طالبان".


وقال الظواهري في رسالة صوتية بثتها منتديات إسلامية ورصدها المركز الأمريكي لمراقبة المواقع الإسلامية "سايت": "لقد أظهر الله من خلال هذا الفيديو الذي يصور هؤلاء الخنازير الصليبيين يتبولون على جثث مجاهد أفغاني يرحمه الله حقيقة الأمريكيين".


وأضاف وفق وكالة فرانس برس: "هذا يعكس وجهة نظرهم في باقي الشعوب عامة وفي المسلمين خاصة، هذه هي طريقتهم في التعاطي معنا".


وسأل الظواهري -  في صيغة استنكار - مخاطبيه عما سيجيب به أطفالهم حين يسألونهم ماذا فعلوا إزاء من دنس القرآن وسخر من الرسول محمد صلى الله عليه وسلم وقتل مواطنيهم وتبول على جثثهم؟".


وقال: "الرد الملائم هو الانضمام إلى المقاومة ضد الاحتلال الأمريكي بقيادة طالبان والقاعدة".


ولم يشر الظواهري إلى المجزرة التي قتل فيها جندي أمريكي 16 مدنيًّا أفغانيًّا في جنوب أفغانستان.


وكان المحامي جون هنري براون - وكيل السرجنت الأمريكي "روبرت بيلز" المتهم بقتل 16 مدنيًّا أفغانيًّا في الجريمة التي عرفت إعلاميًّا بـ"مجزرة قندهار" - قد صرح بأن موكله "لا يتذكر" الوقائع التي تؤخذ عليه، وذلك بعد أن زاره في السجن العسكري في فورت ليفنوورث.


وقال براون وفق شبكة "سي بي إس": "السرجنت بيلز لا يتذكر إلا بداية السهرة وما بعد الوقائع، ولكنه لا يتذكر ما جرى بين الفترتين".


وكان الجندي بيلز (38 عامًا) قد اتهم بمغادرة قاعدته في إقليم بانجواي في ولاية قندهار (جنوب أفغانستان) ليل 11 مارس، وقتل 16 من سكان إحدى القرى من بينهم تسعة أطفال، كما يتردد أنه أحرق العديد من جثثهم.


ويرى المحققون أن الدفاع في هذه القضية قد يَبني مرافعته بناءً على فكرة أن الجندي السفاح كان مخمورًا وأن الكحول قد يكون لعب دورًا فيما قام به.


وأضاف المحامي براون: "المتهم لم يكن ثملاً، لقد شرب القليل من الكحول، وحتى إن لم يشرب كأسًا كاملاً"، مشيرًا إلى أنه أمضى سبع ساعات مع موكله.


وأردف: "السرجنت بيلز تحت الصدمة، وهو يفكر بالجنود الذين تركهم وراءه على الأرض، وبالنتائج التي تكون الأعمال المتهم بها قد تركتها على أصدقائه وأبناء بلده".


اترك تعليق