الأزهر يحتج على القنوات "المسيحية" المسيئة للإسلام

By :

عقد مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر اجتماعًا أمس الأربعاء برئاسة الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، واحتج المجتمعون على انتشار القنوات "المسيحية" على القمر الصناعي "نايل سات". 

وشدد المجتمعون على أهمية التصدي للقنوات الفضائية التي تثير الفتن والذعر في المجتمع، وقرروا تقديم مذكرة احتجاج لوزير الإعلام ضد قناة "الكرمة المسيحية" بسبب إساءتها للإسلام.

وتم خلال الاجتماع التأكيد على ضرورة الاهتمام بتدريس مادة التربية الدينية والعناية بمناهجها وطرق تدريسها والمراجعة الدائمة للكتب والمناهج التي يتم تدريسها والتأكيد على استمرارها مادة رسوب ونجاح لمزيد من الاهتمام بها.

واستعرض المجتمعون الخطوات التنفيذية لإنشاء أول قناة فضائية باسم الأزهر تحمل المنهج الأزهري، واستكمال أعمال اللجنة الفنية الخاصة بالإعداد الجيد القناة؛ كي يبدأ بثها قريبًا، كما قرر المجتمعون اختيار الدكتور أحمد عمر هاشم عضو المجمع ورئيس جامعة الأزهر الأسبق للفوز بجائزة الملك فيصل العالمية لخدمة الإسلام، ولم يتعرض مجمع البحوث في اجتماعه لموضوع تطوير الأزهر أو هيئة كبار العلماء.

يذكر أن القمر الصناعي نايل سات يبث عددًا من القنوات "المسيحية" التي لا تتوقف عن الهجوم على الإسلام والرسول الكريم وإثارة الشبهات، وكانت قناة الكرمة "المسيحية" قد وجهت إساءة بالغة للنبي الكريم وللذات الإلهية خلال تغطيتها لأحداث ماسبيرو قبل نحو ثلاثة أشهر، دون أن تتخذ ضدها السلطات أي إجراءات قانونية.


اترك تعليق