هنيه: التيارات الإسلامية ستصنع الشرق الأوسط الجديد وفرنسيّة تشهر إسلامها أمامه في تونس

By :
أكد رئيس الحكومة الفلسطينية إسماعيل هنية أن الثورات العربية أعادت للأمة مجدها وعزتها، وأن التيارات الإسلامية هى التى ستصنع الشرق الأوسط الجديد.

وأكد هنية فى كلمة له بقصر "القبة" بمنطقة "المنزه" بتونس، أن الشعوب العربية صنعت ثورات مجيدة تعيد للأمة قرارها ومجدها، بدلا من الفوضى الخلاقة التى أرادتها الإدارة الأمريكية، مؤكدا أن الشرق الأوسط الجديد يقوم على أساس التمسك بالمقاومة والجهاد.

وكان عشرات الآلاف من التونسيين قد احتشدوا للترحيب بهنية أثناء زيارته لتونس، وهتف الحشود قائلين "الشعب يريد تحرير فلسطين" وقد أعلنت فتاة فرنسية إسلامها فور سماع خطبة هنية أمام الآلاف من التونسيين، وقام رئيس الحكومة الفلسطينية بإهداء الثوب الفلسطينى ونسخة من المصحف الشريف للفتاة.

وقد زار هنية أضرحة الشهداء الفلسطينيين الذى تم دفنهم فى تونس ووضع أكاليل من الزهور على قبور الشهداء أبو إياد صلاح خلف وعاطف بسيسو وأبو الهول وأبو محمد العمرى، وزار مقبرة الشهداء فى حمام الشط الذين استشهدوا فى القصف الصهيوني عام 1985، وزار مناطق القصف التى تمثلت فى مكتب الرئيس الراحل ياسر عرفات ومقر قيادة الأركان الفلسطينى ومقر القوة 17، وفقا لوكالة أنباء الشرق الأوسط.

وقد زار هنية عدة دول عربية وإسلامية في أول جولة خارجية له منذ عام 2007، حيث زار مصر والسودان وتركيا، وتونس، ومن المقرر أن يزور قطر، وهي الزيارة التي يرى المراقبون أنها تأتي دليلا على التغيرات الكبيرة في المنطقة والتفاف الشعوب حول المقاومة والتوجه الإسلامي مع فوز التيارات الإسلامية في الانتخابات التي جرت في عدة دول وعلى رأسها مصر وتونس.

من ناحية أخرى، أَشهَرت فتاة فرنسيَّة إسلامها أمام رئيس الحكومة الفلسطينيَّة في غزة إسماعيل هنية بعد انتهائه من خطاب جماهيري في العاصمة التونسيَّة تونس مساء اليوم الأحد، وعلى الفور أهدى هنيّة الفتاة الثوب الفلسطيني ونسخة من القرآن الكريم.

وحضر الخطاب عشرات الآلاف من التونسيين الذين تدافعوا لحضور المهرجان، وهتفوا بتحرير فلسطين فور ظهور هنية بقصر القبة بمنطقة المنزه بتونس، كما قام هنية بزيارة لأضرحة الشهداء الفلسطينيين الذين تمَّ دفنهم فى تونس ووضع أكاليل من الزهور على قبور شهداء.

وعلى المستويين الرسمي والشعبي حظي هنية باستقبال واسع في العاصمة التونسية، وهي المرة الأولى التي يزورها هنية منذ تسلمه منصب رئاسة الوزراء.

وقام هنية بزيارة مناطق القصف التى تمثلت فى مكتب الرئيس الراحل ياسر عرفات ومقر قيادة الأركان الفلسطينى ومقر القوة 17، جدير بالذكر أن رئيس الوزراء هنيَّة يقوم بجولة دوليَّة زار خلالها مصر وتركيا وتونس وستشمل دولاً أخرى.


اترك تعليق