الكتاتنى: المشير لم يهددنى بحل البرلمان

By :


نفى رئيس مجلس الشعب المصري د. سعد الكتاتني ما تناوله بعض السياسيين ووسائل الإعلام عن تهديد المشير طنطاوي رئيس المجلس العسكري له في اتصال هاتفي بحل البرلمان إذا لم يرفع يده عن حكومة الجنزوري.

وقال الكتاتني على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "الفيس بوك" مساء أمس الأربعاء: "لم يتصل بي المشير طنطاوى بخصوص التهديد بحل مجلس الشعب إطلاقاً، وعلى الإعلام احترام قواعد المهنية والموضوعية فى أخباره".

وكان د. عمار علي حسن الباحث السياسي قد قال عبر صفحته على "الفيس بوك" في وقت سابق، إن المشير طنطاوي هدد الكتاتني بحل البرلمان إذا سحب الثقة من حكومة الجنزوي، مشيرا إلى أنه على البرلمان أن يصارح الشعب أنه مقيد في سلطاته.

في هذه الأثناء، قال الأمين العام لجماعة الإخوان المسلمين الدكتور محمود حسين، إن جماعة الإخوان المسلمين تتعرض لحملة شعواء من الإعلام والخصوم السياسيين، وصلت إلى حدِّ اصطناع أوراق مكذوبة منسوبة إلى مكتب الإرشاد، وعليها شعار الإخوان واسم المكتب، وتحتوى على أخبار غير صحيحة، هدفها الوقيعة بين الإخوان وكل القوى الرسمية والسياسية فى المجتمع.

وأضاف "الإخوان يتوقعون الفشل لهذه الحملات مثلما فشلت سابقاتها، ويهيبون بالجميع أن يتقوا الله فى مصر وأهلها وحاضرها ومستقبلها".

وكان نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعى قد تداولوا وثيقة زعموا أنها يتم توزيعها بأوامر من مكتب الإرشاد على قواعد الجماعة، وتتضمن هجوماً عنيفاً على المجلس العسكرى، إلا أن قيادات بالجماعة أكدت أنها مفبركة.


اترك تعليق