نيجيريا: اعتداء على قرية للمسلمين وفرنسا: مقاضاة عمدة ليون لمطالبة مسلمة بخلع حجابها

By :

نيجيريا: اعتداء على قرية للمسلمين
بلغاريا: التنديد بحملة دمج المسلمين في بلغاريا
فرنسا: مقاضاة عمدة ليون لمطالبة عروس مسلمة بخلع حجابها
كوسوفا: المفتي في زيارة لجمهورية ألبانيا

 

وقع منذ يومين اعتداءٌ على قرية للمسلمين في شمال شرق "نيجيريا" راح ضحيته شخصان.

 فقد ذكر سكان قرية "جفالام" أن هناك شخصين فقدا حياتهما جراء هذا الاعتداء حتى الآن، وهناك من فروا من أهالي القرية بسبب هذا الاعتداء ولا أحد يعرف ما حل بهم.

 الجدير بالذكر أن النزاعات بين المسلمين والنصارى في المنطقة مستمرة منذ أواخر شهر ديسمبر الماضي، ووقع آخرها ليلة الجمعة؛ حيث جاءت جماعة من قرية "أمبور" ومعظم سكانها من النصارى واعتدت على قرية "جفالام"، وراحت تشعل النيران في منازل ومساجد القرية.

بلغاريا
اعترف البرلمان البلغاري رسميًّا بالبيان الذي يندد بحملة دمج النظام الشيوعي الذي انتهى بالبلاد عام 1989 والموجهة للمسلمين والأتراك في "بلغاريا".

 يحمل هذا البيان أهمية كبيرة من حيث كونه أول وثيقة تعترف رسميًّا بالحملات التي قامت بها الحكومة البلغارية لدمج الأتراك المسلمين في المجتمع البلغاري.

 كان "إيفان كوستوف" - رئيس وزراء "بلغاريا" السابق ورئيس حزب الديمقراطيين من أجل قوة "بلغاريا" "DSB" - هو من أعد هذا البيان، وشارك في التصويت لهذا البيان الـ 115 عضوًا للبرلمان البلغاري، وحظي بتأييد 112 عضوًا في حين امتنع عن التصويت ثلاثة نواب.

 يطالب البيان باعتبار الأشخاص المسؤولين عن حملة الدمج متهمين، كما يطالب بفتح هذه القضايا التي ظلت مغلقة لمدة 20 عامًا، والتحقيق فيها من جديد لمعاقبة المجرمين.

 وذكر "إيفان كوستوف" أن النظام الشيوعي السابق كان يسمي حملة الدمج التي فقد خلالها مئات الأتراك والمسلمين البلغار أرواحهم: "مسيرة البعث من جديد".

 وأضاف "كوستوف": إنه يجب على كافة القوى السياسية تأييد هذا البيان باعتباره وثيقة تندد بإكراه المسلمين في "بلغاريا" على الاندماج.

فرنسا
أكدت إحدى المسلمات أنها بصدد مقاضاة "جيرار كولومب" - عمدة مدينة "ليون" الفرنسية - بعد إصراره على مطالبتها بخلع حجابها أثناء الاحتفال بمراسم زواجها بإحدى قاعات الاحتفال الحكومية.

 وقد أكدت المواطنة المسلمة أنها شعرت بالإهانة، وأنها ستطالب العمدة بمبلغ 50 ألف يورور تعويضًا عن الأضرار النفسية، إلا أن نائبة العمدة أكدت أنه تم مطالبة المرأة المسلمة بخلع حجابها لتبدو أجمل، وبدعوى حماية حرية المرأة من المنظور الغربي غير الإسلامي.

كوسوفا

قام مفتي جمهورية "كوسوفا" ورئيس الاتحاد الإسلامي الشيخ "نعيم ترنافا" بزيارة لجمهورية "ألبانيا" لمدة يومين، وأجرى عدة لقاءات فيها مع مختلف الجهات.

 وأول لقاء أجراه مفتي جمهورية "كوسوفا" كان مع محافظ العاصمة "تيرانا" "لولزيم باشا والي"، استقبله بمكتبه يوم الخميس الماضي؛ حيث ثمن محافظ العاصمة الألبانية "تيرانا" جهود مفتي "كوسوفا" في بناء دولة "كوسوفا"، كما شكره على مساعيه في خدمة قضايا المجتمع المختلفة، وخاصةً في التعايش السلمي.

 من جانبه استغل مفتي "كوسوفا" هذا اللقاء لتهنئة المحافظ الجديد للعاصمة "تيرانا" بتوليه هذا المنصب، متمنيًا له التوفيق في عمله، كما أعرب عن شكره على التعاون الطيب مع المشيخة الإسلامية في "ألبانيا" في سبيل إيجاد حل لبناء المركز الإسلامي والجامع الكبير في العاصمة.

 وفي مساء الخميس استقبل مفتي "كوسوفا" الأمير "ليكا"؛ حيث قدم له مفتي "كوسوفا" تعازيه على وفاة الملك "ليكا" الوريث الملكي للأسرة المالكة في "ألبانيا"، والذي توفي منذ أيام.

 وخلال اللقاء أعرب مفتي "كوسوفا" عن تقديره العميق للأسرة المالكة، وثمن دورها في بناء دولة "ألبانيا"، كما ثمن مساهمتها حتى في المهجر بعد أن اضطرت للهروب في العهد الشيوعي من "ألبانيا".

 من جانبها شكرت الأسرة الملكية مفتي جمهورية "كوسوفا" على هذه الزيارة الطيبة التي تعني لهم الكثير، كما شكرته على الجهود التي تبذلها المشيخة الإسلامية في جمهورية "كوسوفا" في مختلف المجالات.

 وفي اليوم التالي من الزيارة قام مفتي "كوسوفا" بزيارة لمقر المشيخة الإسلامية في "ألبانيا"؛ حيث استقبله رئيس المشيخة الإسلامية في "ألبانيا" "سبيم موتشاي"، وتناول الطرفان القضايا المشتركة التي تهم المسلمين في الدولة، كما قدم مفتي "كوسوفا" دعمه ومساندته للمشيخة الإسلامية في بناء الجامع والمركز الإسلامي الكبير، الذي سيبنى في العاصمة "تيرانا".

 من جانبه أعرب رئيس المشيخة في "ألبانيا" عن شكره وتقديره لهذه الزيارة، كما أطلع مفتي "كوسوفا" على التطورات التي حصلت في شأن بناء الجامع والمركز الإسلامي الكبير في العاصمة "تيرانا".


اترك تعليق