الهند: مطالبة إسلامية بزيادة في الميزانية العامة، بلجيكا: المسلمون يحصلون على حق بناء مسجد

By :

تركيا: تعليم ختان الذكور للأفارقة
كازاخستان: اتساع قطاع المنتجات الحلال
بلجيكا: المسلمون يحصلون على حق بناء مسجد بمئذنة
الهند: مطالبة إسلامية بزيادة حصة الأقلية المسلمة من الميزانية العامة

 

تقوم وزارة الصحة التركية بتنظيم مجموعات عمل، انطلقت من ضمنها فرق من مركز "سوشهير" للصحة الاجتماعية من مدينة "سيواس" التركية إلى دولة "موريتانيا" بالقارة الإفريقية، كان الهدف من هذه الفرق الطبية تعليم أهالي "موريتانيا" كيفية ختان الذكور.

 تحدث أحد العاملين بمركز "سوشهير" للصحة الاجتماعية ويدعى "لافانت أصلان" عما شاهده في إفريقيا عندما ذهب مع الفرق الطبية إلى "موريتانيا".

 قال "أصلان": لقد ذهبت إلى "موريتانيا" عدة مرات لفترات محددة خلال 4 سنوات، وتوليت مهام تعليمية هناك، كانت آخر مرة في نوفمبر عام 2011؛ حيث قمنا بتعليم الوحدات الطبية هناك كيفية إجراء عملية الختان للذكور باعتبار أنهم دولة إسلامية، وقمنا بختان 680 طفلاً خلال عام 2011.

 وأضاف "أصلان": إنهم نظموا اجتماعات استشارية مع مختصي الصحة الموجودين في "موريتانيا".

كازاخستان

تم عقد مؤتمر في العاصمة الكازاخية القديمة "ألمآتا"، طُرحت من خلاله مجموعة من الموضوعات مثل: معايير المنتجات الحلال، ومشكلات الحصول على شهادات الحلال، واستخدام التكنولوجيا والاتجاهات الدينية.

 ألقى "مرات صارسانباييف" - رئيس جمعية المعايير الحلال الكازاخية - كلمةً خلال المؤتمر، ذكر خلالها أن صناعة الحلال أحرزت تقدمًا كبيرًا في السنوات الأخيرة في "كازاخستان".

 حيث ذكر "صارسانباييف" أنه في عام 2006 وضعت الحكومة مواصفات من أجل تصنيع المنتجات الحلال في "كازاخستان"، وأوضح أنه منذ ذلك التاريخ ويتم إنتاج اللحوم الحلال والمنتجات الحلال الأخرى في البلاد.

 كما أشار "صارسانباييف" إلى أن إنتاج المنتجات الحلال لا يقتصر على الدول الإسلامية فحسب، بل هناك دول مثل "البرازيل" و"الأرجنتين" تقوم بإنتاج المنتجات الحلال، إلا أنه أكد على زيادة الغش والخداع في المنتجات الحلال مع زيادة الطلب على هذا النوع من المنتجات.

بلجيكا

رفضت المحكمة المحلية بمدينة "لير" البلجيكية اعتراض حزب المنفعة الفلامنكي العنصري على إنشاء مسجد بمئذنة في المدينة.

 وكانت حركة معارضة بناء المسجد قد بدأت العام الماضي عندما قام بعض المعادين للإسلام بتناول حساء لحم الخنزير في المكان المخصص لإنشاء المسجد؛ اعتراضًا على فكرة بناء المسجد، وقام أعضاء الحزب العنصري برفع شعار "ما ألذ الحساء الحرام" أثناء تناولهم لحساء الخنزير.

 أدلى "عدنان أوندار" - رئيس جمعية مسجد "مولا جوراني" بمدينة "لير" - بتصريح، قال من خلاله: لقد تقدمنا بطلب في أكتوبر عام 2010 للجهات المعنية من أجل الحصول على تصريح لبناء مسجد جديد ومؤسسات اجتماعية، ولم يقبل طلبنا هذا نتيجة لردود الأفعال المعادية، إلا أننا بعد مناقشات مع السلطات المحلية استطعنا أن نتقدم بطلب آخر، وفي هذه المرة وافقت بلدية "لير" بتاريخ يوليو 2011 على تصريح إنشاء مسجد ومؤسسات اجتماعية، لكن سكان الحي رفعوا دعوى قضائية ضد التصريح الذي حصلت عليه جمعيتنا، مما تسبب في إيقاف تصريح البناء.

 وأضاف: نحن نود الآن إعلام الجمهور بالقرار الذي اتخذته المحكمة؛ حيث أصدرت المحكمة قرارًا لصالحنا بعد ما قمنا به من مرافعة ودفاع.

الهند

طالب عدد من السياسيين المسلمين والجمعيات المدنية الإسلامية حكومة ولاية "أوتر براديش" الهندية بزيادة حصة الأقلية المسلمة من الميزانية العامة للولاية لتحقيق رغبات واحتياجات المسلمين المدينة.

 وجاءت تلك المطالب في إطار فعاليات مؤتمر عقده مركز سياسة الشمول والاستثناء الاجتماعي بجامعة "مولانا آزاد الوطنية" بمدينة "حيدر آباد" حيث أكد المؤتمر أن المسلمين يشكلون كثافة كبيرة بالمدينة ويعانون من سوء مستويات المعيشة، وضعف الوضع الاقتصادي والتعليمي والبطالة بما يتطلب رفع حصتهم من الميزانية لتطوير وتحسين أوضاعهم من 1,28,542 روبيا إلى 30مليون روبيا.


اترك تعليق