الإتحاد ينعي العلّامة الشيخ محمد الحبيب ابن الخوجة

By :

نعي العلاّمة العالم الجليل سماحة الشيخ الدكتور محمد الحبيب ابن الخوجه رحمه الله

بقلوب مفعمة بالرضا بقضاء الله وقدره ومشحونة بالأسى والحزن ينعي الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين وفاة العلاّمة الشيخ الدكتور محمد الحبيب ابن الخوجه رحمه الله، مفتي تونس، والأمين العام الأسبق لمجمع الفقه الإسلامي الدولي.

 سماحة الشيخ المغفور له بإذن الله قدّم خدمات جليلة على مدى عمره المبارك للإسلام والمسلمين، وللعلم والعلماء، وكان أحد أبرز علماء الأمة الإسلامية الذين بذلوا حياتهم في خدمة الدعوة ونشر علوم الشريعة وقيادة مؤسساتها.

والاتحاد العالمي لعلماء المسلمين إذ ينعي بوفاته يدعو الله تعالى أن يرحمه ويدخله فسيح جناته ويحشره مع النبيين والصديقيين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقاً، وأن يلهم ذويه وأسرته الكريمة ومحبيه ومريديه الصبر والسلوان.

وإنا لله وإنا إليه راجعون 
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


      ا.د. علي محيي الدين القرة داغي
                                                           الامين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين


اترك تعليق