الإتحاد يهنئ الشعب المصري بالانتخابات ويدعو التيار الإسلامي الفائز فيها إلى الوحدة والتوافق

By :

 

الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين يهنئ الشعب المصري بهذه الانتخابات النزيهة ويدعو التيار الإسلامي الفائز فيها إلى الوحدة والتوافق من أجل الانتقال بالبلاد بأسرع وقت ممكن إلى مرحلة جديدة وتشكيل حكومة وحدة وطنية تقود البلاد إلى بر الأمان وتعيد لمصر دورها الريادي من جديد

 

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، ومن اتبعهم بإحسان إلى يوم الدين.


(وبعد)


فبالرغم من طول مدة الاقتراع في انتخابات مجلس الشعب المصري، والتي أجريت على امتداد أكثر من 45 يوميا، فقد انتهت بحمد الله تعالى وفي كل مراحلها بدون مرور أي مشاكل، وفي ظروف أمنية جيدة، كما حظيت هذه الانتخابات بإقبال شعبي كبير لم تشهده أي انتخابات تشريعية سابقة في مصر. أما ما ميز هذه الانتخابات وهو الأهم فيها هو الشهود لها بالنزاهة والشفافية من قبل كل القوى المحلية والإقليمية والدولية ومن كافة المراقبين الذين واكبوها.


هذا وقد أسفرت هذه الانتخابات ولأول مرة في تاريخ مصر بفوز التيار الإسلامي بما يفوق ثلثي مقاعد المجلس ممثلا في حزبي الحرية والعدالة الجناح السياسي لجماعة الإخوان المسلمين وحزب النور الجناح السياسي لتيار الدعوة السلفية، إلى جانب الإسلاميين في التيارات الأخرى كحزب الوسط.


وبهذه المناسبة الطيبة المباركة والتي نسأل الله تعالى أن تكون باكورة خير ورخاء ونهضة لأمة الإسلام والمسلمين، فإن الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين - الذي ساند ثورة الشعب المصري العظيمة ووقف إلى جانبه ضد الظلم والاستبداد منذ إطلاق شرارتها الأولى في الخامس والعشرين من شهر يناير من السنة الماضية- يؤكد ويدعو إلى ما يلي: (لقراءة البيان كاملاً)


اترك تعليق