"العوا" يعلن دعمه لمبادرة الشيخ حسان بشأن المعونة المصريّة

By :

أكد المرشح المحتمل للرئاسة المصرية الدكتور سليم العوا دعمه وأعضاء حملته لمبادرة الشيخ محمد حسان لجمع معونة مصرية وتقديمها للجيش المصري، للاستغناء عن المعونات الأجنبيّة.

وقال الدكتور العوا-: إنه بمجرد علمه بمبادرة الشيخ محمد حسان، قرر مساندتها والدعوة لتفعيلها في كل مكان، ولدى كل قطاعات الشعب المصرى، وسوف يطرحها على المصريين في الدول الأوروبيّة.

وأشار العوا إلى أن هذه المبادرة هى دعوة لكل مصري ليساهم في المعونة المصرية، لتستغنى عن المعونة الأجنبية بكل أشكالها، مؤكدًا أنه دائما فى كل لقاءاته الجماهيرية يؤكد على أهمية رفض القروض والمنح الأجنبية بأشكالها المختلفة حتى لا يتخذها البعض ذريعة للتدخل في شئوننا الداخليّة, وفقا لصحيفة الوفد.

وأوضح الدكتور سليم العوا أن جميع أعضاء حملته الانتخابية والمتطوعين ومقار الحملة في كل محافظات مصر، سيكونون في خدمة مبادرة الشيخ محمد حسان، والحملة ستشارك في الدعوة إلى التبرع للمبادرة بكل الوسائل التي تملكها.

وكان الدكتور محمد سليم العوا  قد دعا إلى تحديد إقامة سوزان مبارك قرينة الرئيس السابق، وأعضاء أمانة السياسات السابقين بالحزب الوطني المنحل، حتى انتهاء الانتخابات الرئاسية لمنعهم من إفساد للحياة السياسية.

وأضاف: إن مصر مرت بمراحل كثيرة بعد ثورة 25 يناير وسقوط النظام السابق، ويجب أن يتذكر الجميع اليوم في ذكرى تنحي الرئيس السابق مرغمًا أن لكل مصري حقوقًا يجب أن يطالب بها، وعليه واجبات يجب أن يقوم بعملها، مع تقديم الواجبات على الحقوق, وفقًا لمصراوي.

وأعرب ''العوا'' عن اعتقاده بأن الأموال التي سُرقت وهربت للخارج من رموز النظام السابق سيتم استردادها وستوزع على أجزاء الوطن بكل عدالة.

ويرى المرشح المحتمل للرئاسة ضرورة الابتعاد عن المظاهرات الفئوية، قائلاً: "لدينا في البرنامج السياسي أفكار وخطط ستنعش الاقتصاد، وإذا وجدت حقوق لدى أي فئة سينظر في أمرها وإن كان لهم الحق سيرد لأهله".

وحول المعونة الأمريكية، قال العوا: إن "من يمد إلينا يد العون فأهلاً به، ومن مد لنا يد الذل والمهانة فلن نقبلها بأي شكل من الأشكال، ولن نفتقر ولن نجوع، فمصر بلد غني تستطيع أن تتكافل وتعيش دون معونات".


اترك تعليق